طرق تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل بالأغذية

طرق تنشيط المبايض وزيادة فرص الحمل بالأغذية

حدوث الحمل يرتبط بشكل وثيق بمدى نشاط المبايض التي تقوم بإنتاج بيضة صحية قابلة للتخصيب بشكل دوري، لكن تتعرض بعض السيدات للعديد من المشاكل الصحية على مستوى المبايض مما يجعلها غير نشطة وتقل فرصة الحمل تباعا. لذلك نقدم في مقال اليوم أهم الأغذية التي تساعد على تنشيط المبايض لما تحتويه من عناصر غذائية تعمل حسب …

حدوث الحمل يرتبط بشكل وثيق بمدى نشاط المبايض التي تقوم بإنتاج بيضة صحية قابلة للتخصيب بشكل دوري، لكن تتعرض بعض السيدات للعديد من المشاكل الصحية على مستوى المبايض مما يجعلها غير نشطة وتقل فرصة الحمل تباعا. لذلك نقدم في مقال اليوم أهم الأغذية التي تساعد على تنشيط المبايض لما تحتويه من عناصر غذائية تعمل حسب الدراسات في تعزيز فرص الحمل بعيدا عن الأدوية والعلاجات الطبية.

أغذية لتنشيط المبايض

alt

  • تناول كميات طعام على الإفطار: تشير الدراسات لوجود علاقة وثيقة بين تناول وجبة الإفطار ومشاكل الخصوبة، حيث تساهم عملية تناول أصناف مختلفة من الأكل في خفض تأثير الهرمونات عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مقابل تحسين عملية الإباضة.
  • تناول الأجبان الناضجة: تعتبر أحد أبرز الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من بالمركبات عديدات الأمين وخاصة البوتريسكين التي لها دور كبير في حماية الجهاز التناسلي، إنتاج بويضات صحية لدى النساء اللواتي تجاوزن سن 35. ينصح بتناول كميات معتدلة من جبن الشيدر الناضج، جبن البارميزان والمانشيجو تفاديا لزيادة الوزن.
  • التخفيف من الكربوهيدرات: في حال الإصابة بمشاكل على مستوى المبايض مثل التكيسات ينصح باتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات لأنه يساهم في تقليل مستويات هرمون الأنسولين وهرمون التستوستيرون وتعزيز خسارة الدهون. أما عن العلاقة بين كل هذه العوامل فهي تعمل جميعا على تنظيم الدورة الشهرية.
  • الأطعمة البحرية: تحتوي أغلبها على نسبة عالية من أحماض الأوميغا 3 الدهنية، نسبة عالية من الزنك وهما عنصران غذائيان ضروريان للحصول على دورة شهرية منتظمة، زيادة معدلات الخصوبة وحصول عملية الاباضة بشكل سليم. لذلك ينصح بتناول الأطعمة البحرية مثل سمك السلمون، المحار، السردين، الرنجة. تتوفر العناصر الغذائية المنشودة في بعض المصادر النباتية مثل بذور الكتان، الجوز والمكسرات منتجات الألبان، الدواجن، واللحم البقري الخالي من الدهون.
  • ثمار الأناناس: تشير الدراسات إلى أن ضعف المبايض أو ظهور التكيسات مرتبط بتراجع مستوى الفيتامين سي في الجسم ولتعويض هذا النقص ينصح بتناول الأناناس الذي يعد من أبرز الثمار الاستوائية الغنية بالفيتامينC وإنزيم بروميلين الذي يمتاز بخصائصه المضادة للالتهابات التي تساهم في الوقاية من التهابات الرحم التي تأثر على المبايض.
  • الأطعمة الغنية بمضادات التأكسد: يتسبب التعرض للإجهاد التأكسدي وانتشار الجذور الحرة في التأثير بشكل سلبي على الجهاز التناسلي ونشاط المبايض التي تصل للعقم. لذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة من فواكه استوائية، الحبوب، والمكسرات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً