“التربية”: قرار تعطيل الطلبة يضم أسبوعين لـ”التعليم عن بعد”

“التربية”: قرار تعطيل الطلبة يضم أسبوعين لـ”التعليم عن بعد”







أفادت وزارة التربية والتعليم بأن قرار تعطيل جميع طلبة المدارس ومؤسسات التعليم العالي (الحكومية والخاص)، يتضمن تعطيل الدراسة لمدة أسبوعين فقط، تبدأ من يوم الأحد المقبل، وتكون هذه المدة بديلاً عن إجازة الربيع، التي كان محدداً لها أن تبدأ في 29 من الشهر الجاري، مضيفةً أن الأسبوعين الآخرين اللذين شملهما القرار سوف يتغيب فيهما الطلبة…




أفادت وزارة التربية والتعليم بأن قرار تعطيل جميع طلبة المدارس ومؤسسات التعليم العالي (الحكومية والخاص)، يتضمن تعطيل الدراسة لمدة أسبوعين فقط، تبدأ من يوم الأحد المقبل، وتكون هذه المدة بديلاً عن إجازة الربيع، التي كان محدداً لها أن تبدأ في 29 من الشهر الجاري، مضيفةً أن الأسبوعين الآخرين اللذين شملهما القرار سوف يتغيب فيهما الطلبة عن الدوام المدرسي، وسيتلقون دروسهم من خلال نظام “التعليم عن بعد”.

وكانت الوزارة أعلنت أمس، القرار، مؤكدةً أنه يأتي في إطار الخطوات الوقائية والاحترازية لضمان الحفاظ على سلامة الطلبة وبما يتماشى مع الجهود والإجراءات المتخذة على المستوى الوطني، الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

كما يصب القرار في مصلحة الطلبة، ويأتي كخطوة استباقية تتماشى مع المستجدات الخاصة بمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية، وتوفير أقصى معايير السلامة العامة في المجتمع المدرسي، وكذلك في مختلف مؤسسات التعليم العالي.

وشددة الوزارة على أن مصلحة الطلبة تقتضي اتخاذ هذا الإجراء، وفي هذا الصدد تم التكفل بتحقيق جميع الخطوات المسبقة، لضمان سير عملية التعلم عن بعد، حيث تم تطبيق هذه المبادرة بشكل تجريبي، وتمت تهيئة الميدان التربوي، من طلبة ومعلمين وإداريين وأولياء أمور لهذه العملية التي أثبتت كفاءتها وفعاليتها ونجاعتها.

وأشارت الوزارة إلى أنها تركت للمدارس ومؤسسات التعليم العالي الخاصة، تفعيل الإجراءات الكفيلة بضمان استمرارية التعلم عن بعد، وفقاً لما هو متبع لديها من خطط في مثل هذه الظروف مع الأخذ بترتيب الاستحقاقات المرتبطة بسير العملية التعليمية بناء على الضوابط والإجراءات المعمول بها لديها والتي تضمن تحقيق أفضل معايير التعلم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً