إجراءات احترازية من “كورونا” وتعليق الدراسة في حضانات الأطفال

أعلن وزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، ووزير التربية والتعليم حسين الحمادي، خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية للحد من احتمالية انتقال عدوى فيروس "كورونا الجديد"، من أهمها تعليق الدراسة في الحضانات وكذا الفعاليات الطلابية على مستوى الدولة، وتخصيص طائرتين لنقل رعايا الدولة الموجودين…

إجراءات احترازية من “كورونا” وتعليق الدراسة في حضانات الأطفال

أعلن وزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، ووزير التربية والتعليم حسين الحمادي، خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية للحد من احتمالية انتقال عدوى فيروس “كورونا الجديد”، من أهمها تعليق الدراسة في الحضانات وكذا الفعاليات الطلابية على مستوى الدولة، وتخصيص طائرتين لنقل رعايا الدولة الموجودين…




أعلن وزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، ووزير التربية والتعليم حسين الحمادي، خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية للحد من احتمالية انتقال عدوى فيروس “كورونا الجديد”، من أهمها تعليق الدراسة في الحضانات وكذا الفعاليات الطلابية على مستوى الدولة، وتخصيص طائرتين لنقل رعايا الدولة الموجودين في إيران.
وحسب الإحصاءات الرسمية التي عرضت خلال المؤتمر الصحافي، فإن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الدولة بلغ 21 حالة، وعدد حالات الشفاء وصل إلى 5 حالات، فيما بلغ عدد الحالات التي تم فحصها في فعالية “طواف الإمارات” 612 حالة، وعدد الفحوص التي تم الانتهاء منها 450 فحصاً.

وأعلن وزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، أن المصابين بفيروس كورونا في «طواف الإمارات» هما فنيان مرافقان، وليسا دراجين متسابقين في الطواف، مؤكداً أن الإمارات ملتزمة بأعلى معايير السلامة الصحية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

وذكر أنه تم تجهيز طائرتين لإجلاء رعايا الدولة المتواجدين في مدينتي قشم وطهران، وجار التنسيق مع السلطات الإيرانية حول هذا الأمر.

وأكد الوزير أن دولة الإمارات تتخذ إجراءات صارمة في جميع المنافذ الحدودية والجوية والبحرية للدولة، وفحص جميع القادمين من الدول التي انتشر فيها فيروس كورونا، مشيراً إلى أن نسبة الوفيات من فيروس كورونا لا تتجاوز حالياً 2.2%، وتتركز في فئة كبار السن.

وأوضح الوزير أن الإمارات تعد أول دولة عربية تعلن عن حالات الإصابة بفيروس كورونا الجدي بكل شفافية، حيث تم الإعلان عن أربع حالات، مؤكداً أن جميع المرضى المصابين حالتهم مستقرة، مؤكداً أن الإمارات تملك منظومة متطورة للكشف عن الفيروس.

وطمأن وزير التربية والتعليم حسين الحمادي، إلى أن أبناءنا الطلبة المتطوعين في «طواف الإمارات» بخير ويخضعون للفحوص هم وذووهم، وسيتم عزلهم في منازلهم احترازياً بالتنسيق مع وزارة الصحة، وسيتم تعليق جميع الأنشطة والفعاليات الطلابية الداخلية والخارجية في المدارس كافة داخل الدولة، وتم إصدار تعميم لإدارات المدارس بذلك حرصاً على سلامة الطلاب، كما تم تعليق دوام حضانات الأطفال اعتباراً من غد الأحد 1 مارس.
وأكد الحمادي أن الطلبة الذين كانوا متواجدين في «طواف الإمارات» لم يحتكوا مع الفنيين المصابين، لافتاً إلى أنه سيتم فحصهم وذويهم للتأكد من سلامتهم، ووضعهم في منازلهم احترازياً.

وأكد مدير عام مجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، الذي يخضع للحجر الصحي في منزله، خلال مداخلة هاتفية خلال المؤتمر الصحافي، أن نتائج الفحوص للمشاركين في «طواف الإمارات» جاءت سلبية وخالية من فيروس كورونا.

رابط المصدر للخبر