الإعدام لشاب قتل صديقه بطعنة نافذة في قلبه بعجمان

عاقبت محكمة جنيات عجمان المتهم (ك، ر) عربي الجنسية يبلغ من العمر 21 عاماً، بحكم الإعدام، وذلك بتهمة القتل العمد لصديقه بعد أن سدد له طعنة واحدة نافذة في قلبه فارق الحياة على إثرها، بسبب مشاجرة بينهما في مسكنهما الواقع في أحد الأبراج السكنية في عجمان.

الإعدام لشاب قتل صديقه بطعنة نافذة في قلبه بعجمان

عاقبت محكمة جنيات عجمان المتهم (ك، ر) عربي الجنسية يبلغ من العمر 21 عاماً، بحكم الإعدام، وذلك بتهمة القتل العمد لصديقه بعد أن سدد له طعنة واحدة نافذة في قلبه فارق الحياة على إثرها، بسبب مشاجرة بينهما في مسكنهما الواقع في أحد الأبراج السكنية في عجمان.

عاقبت محكمة جنيات عجمان المتهم (ك، ر) عربي الجنسية يبلغ من العمر 21 عاماً، بحكم الإعدام، وذلك بتهمة القتل العمد لصديقه بعد أن سدد له طعنة واحدة نافذة في قلبه فارق الحياة على إثرها، بسبب مشاجرة بينهما في مسكنهما الواقع في أحد الأبراج السكنية في عجمان.

وبعد جريمته توجه المتهم إلى مركز الشرطة وأبلغ عن جريمته وحدد موقع الجريمة لأفراد الشرطة. كما رفض أولياء الدم قبول الدية مطالبين بالقصاص.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى ورود بلاغ إلى الشرطة يفيد بوجود حالة طعن في أحد الأبراج السكنية وسط عجمان وعندما هم رجال الشرطة إلى موقع الجريمة جاء المتهم بنفسه مستقلا مركبة أجرة وسلم نفسه للشرطة وأبلغ عن الحادثة.

ونقلا عن الشاهد الأول في تحقيقات النيابة العامة حيث بين أنه ومعه 7 شباب من الجنسية العربية يسكنون في غرفة واحدة في إحدى الشقق السكنية وفي ذلك اليوم تناولوا الخمر وأثناء السمر والحديث، قام المجني عليه بسب المتهم وأساء إلى أمه الأمر الذي أدى إلى شجار بينهما وتم تفريقهما، وبعدها قام المتهم بحمل سكين وطعن المجني عليه طعنة واحدة أسفل صدره وهرب من موقع الجريمة، كما قرر بقية الشهود بنفس ما ذكره الشاهد من تفاصيل الحادثة.

وبسؤال المتهم في تحقيقات النيابة العامة اعترف بتناوله الخمر وأنكر تهمة القتل العمد وقرر بأنه طعن المجني عليه ولم يقصد قتله كونه كان في حالة سكر.

وأضاف بعدها قام المجني عليه بضربي في وجهي بقبضة يده ثم جلس على صدري وأعطى هاتفه لأحد الحضور وطلب منه تصوير المشهد، وتدخل بعض الحضور وفضوا الشجار، وعندما يتحدث أحد الحضور مع المجني عليه لتهدئته عندها امسكت السكين الموجودة في الغرفة وكنت واقفا بين المجني عليه والشخص الذي يتحدث معه ثم سددت له طعنة واحدة في أعلى بطنه.

وبعد وصول الشرطة إلى موقع الحادثة وجدوا الدماء وقد غطت معظم الشقة السكنية وصولا إلى الدرج، فتم على الفور نقل المجني عليه إلى مستشفى الشيخ خليفة بواسطة الإسعاف، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ساعات من نقله الى المستشفى.

رابط المصدر للخبر