افتتح عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بحضور نائب حاكم الشارقة لشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، صباح اليوم الخميس، مركز استكشاف الجادة، ضمن مشروع مجمع مدار الجادة الواقع مقره في منطقة مويلح بمدينة الشارقة.

وكان في استقبال حاكم الشارقة لدى وصوله للمركز كل من رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي، ورئيس مجلس إدارة “أراد” الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة الكلمات الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، ورئيس دائرة الطيران المدني الشيخ خالد بن عصام القاسمي، ورئيس مكتب الحاكم الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، ورئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية الشيخ محمد بن حميد القاسمي، ونائب رئيس مجلس إدارة “أراد” الأمير خالد بن الوليد بن طلال، وعدد من رؤساء الدوائر والمؤسسات المحلية والمسؤولين والمستثمرين ورجال الأعمال.

وبعد إزاحة الستار عن اللوح التذكاري إيذاناً بالافتتاح الرسمي للمركز، تجول الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في أروقة المركز، مطلعاً على ما يضمه من مرافق وخدمات ومواقع جذب سياحي يوفرها.

ويقع مركز استكشاف الجادة ضمن مشروع مجمع “مدار”، الذي يمتد على مساحة تزيد عن 600 ألف قدم مربع، بتصميم فريد من شركة زها حديد العالمية.

وتوقف الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، أمام مجسم مشروع الجادة مستمعاً إلى شرح وافي عن ما يضمه المشروع الذي يمتد على مساحة تبلغ 2.2 كيلومتر مربع، ويضم العديد من المرافق والخدمات ووسائل الترفيه.

وتابع حاكم الشارقة فيلماً وثائقياً يسلط الضوء على مشروع الجادة أحد أبرز المشاريع العقارية في الإمارة، ويضم مجموعة واسعة من الشقق السكنية والمباني التجارية، وعدداً من المتاجر وخيارات الترفيه والتسلية.

وتفقد حاكم الشارقة مرافق المركز الذي يضم 18 منفذاً لبيع خدمات الطعام، ومسرحاً للفعاليات الخارجية يستوعب 500 شخص، ومنطقة ترفيهية للأطفال، وتابع والحضور عدداً من العروض الفنية وعروض التزحلق.

واطلع الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على تصميم أحد المشروعات التي ستكون ضمن مشروع الجادة، من تصميم مجموعة من طلاب كلية العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأمريكية في الشارقة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: “اليوم نحن نخطو خطوة جديدة في مسيرة الشارقة الحافلة بالتطوير والازدهار والنهضة الحضارية والمعمارية والثقافية والعلمية، فهذا المشوار الذي رسم خارطته ووضع قواعده الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لا يقتصر في تركيزه على مجال دون الآخر، بل يولي اهتماماً لكل مجالات وعوامل النجاح والتطوير بهدف دعم عملية التنمية المستدامة لإمارة الشارقة بما يخدم الإنسان بالدرجة الأولى حيث أنه أساس تقدم المجتمعات”.

ويأتي افتتاح مجمع “مدار” ليحقق قفزة نوعية في مستوى الخدمات التي تقدمها إمارة الشارقة لأفراد مجتمعها من مواطنين ومقيمين وزائرين، حيث يضم المشروع منطقة مخصصة للأطفال “بلاي سكيب”، ومساحات خضراء، و15 علامة تجارية لأفضل الأطعمة والمشروبات، إلى جانب العديد من المواقف المجانية، وبالإضافة إلى ذلك، يقدم “مدار” خدمات مميزة لأصحاب الأعمال من أفراد وشركات من خلال قاعة الفعاليات المتكاملة “يور سبيس”، التي يمكن استئجارها بغرض إقامة واستضافة مختلف الفعاليات.

ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أن مجمع “مدار” هو مجمع متكامل وفريد من نوعه، حيث سيضم مجموعة كبيرة من المرافق والمواقع السياحية والترفيهية التي ستستقطب الجمهور وعائلاتهم.