قفز رصيد مصرف الإمارات المركزي من السبائك الذهبية إلى 5.31 مليار درهم خلال شهر يناير (كانون الثاني) 2020 بزيادة نسبتها 31.3% مقارنة مع 4.04 مليار درهم في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2019.

وتعد هذه أعلى نسبة ارتفاع شهري في رصيد المصرف المركزي من الذهب منذ عدة أشهر، في خطوة تعكس ارتفاع وتيرة توجهه نحو زيادة حيازته من المعدن الأصفر.

وجاءت الزيادة الكبيرة في رصيد المركزي من الذهب بالتزامن مع ارتفاع سعر الأوقية /الأونصة/ عالمياً إلى نحو 1650 دولاراً، محققة بذلك مكاسب بنسبة تجاوزت 32% منذ بداية العام 2019.

وتشير غالبية التوقعات الصادرة عن المؤسسات الاستثمارية العالمية إلى استمرار ارتفاع الذهب خلال العام 2020، الأمر الذي شجع على حيازته لتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب.

وبالعودة إلى تفاصيل رصيد المصرف المركزي من الذهب، فقد أظهرت الأرقام أن قيمة حيازته ارتفعت طيلة الأشهر الماضية حيث بلغت 2.71 مليار درهم في شهر سبتمبر (أيلول) 2019، قبل أن ترفع إلى 3.63 مليار درهم في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام ذاته.

وكان رصيد المصرف المركزي من السبائك الذهبية بلغ 1.134 مليار درهم في نهاية العام 2018 بحسب إحصائيات المركزي.

يذكر أن المصرف المركزي عاد لتكوين مخزون من الذهب منذ العام 2015، وذلك بعدما خرج في وقت سابق من قوائم مجلس الذهب العالمي الخاص باحتياطيات الذهب لدى المصارف في العالم أثر بيع جميع ملكيته من المعدن الأصفر.