انطلاق فعاليات المؤتمر الثامن لطب وجراحة العظام

افتتح الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي للمراكز الصحية المتخصصة في هيئة الصحة بدبي أمس فعاليات مؤتمر الإمارات العالمي الثامن لطب وجراحة العظام بمشاركة أكثر750 طبيبا ومتخصصا من 24 دولة.

انطلاق فعاليات المؤتمر الثامن لطب وجراحة العظام

افتتح الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي للمراكز الصحية المتخصصة في هيئة الصحة بدبي أمس فعاليات مؤتمر الإمارات العالمي الثامن لطب وجراحة العظام بمشاركة أكثر750 طبيبا ومتخصصا من 24 دولة.

افتتح الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي للمراكز الصحية المتخصصة في هيئة الصحة بدبي أمس فعاليات مؤتمر الإمارات العالمي الثامن لطب وجراحة العظام بمشاركة أكثر750 طبيبا ومتخصصا من 24 دولة.

وقال الدكتور أحمد إن المؤتمر واصل نجاحاته عاماً بعد الآخر بوجود هذا الجمع من العلماء والأطباء والمتخصصين، من داخل الدولة وخارجها ، وهذا من دون شك، جعل المؤتمر فرصة مهمة لتبادل الأفكار والخبرات والتجارب الناجحة، والوقوف على مستجدات العالم في أحد أهم التخصصات الطبية، التي تشهد اليوم طلباً متزايداً على خدماتها.

وأوضح أن العالم شهد تحولات وقفزات مهمة على الساحة الصحية، وفي مختلف المجالات المتصلة، ومنها التطور السريع في التقنيات والحلول الذكية، والعلوم الأكاديمية والأبحاث والدراسات، وكذلك بروتوكولات الممارسات المهنية.

وكان لجراحات العظام النصيب الأوفر من هذا التطور والتقدم، حيث بات من بين أكبر التخصصات الطبية استحواذاً على التكنولوجيا والتقنيات والذكاء الاصطناعي.

ومع اتساع الطلب على خدمات هذا التخصص، الذي ارتبط بالعديد من المجالات ومنها على سبيل المثال (المجال الرياضي) وغيره، إلى جانب المشكلات الصحية والأمراض، والإصابات الناتجة عن الحوادث، أصبح هناك ضرورات حتمية، لتطوير الأداء ورفع مستوى القدرات البشرية، ومن ثم تمكين الأطباء والمتخصصين من الأدوات التي تساعدهم في القيام بمسؤولياتهم، وتساعدهم كذلك في ابتكار أساليب جديدة للعلاج.

وهذا بالتحديد ما تعمل عليه هيئة الصحة بدبي، وهي تحرص على تطوير جميع أقسامها الطبية المتخصصة في مستشفياتها ومراكزها الصحية وعيادتها الطبية، ولا سيما الأقسام المعنية بجراحات العظام، التي تعتز الهيئة بنخبة القائمين عليها من الأطباء والممرضين والفنيين، وأيضاً الإداريين.

وقال أن هيئة الصحة بدبي، تمتلك في مستشفياتها أحدث الوسائل والتجهيزات والتقنيات العلاجية سواء في عيادتها الخارجية، أو في غرف العمليات، التي تحظى بالعديد من الوسائل الذكية والأجهزة الملاحية التي تعمل بوساطة الذكاء الاصطناعي، وغيرها من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وبدوره قال الدكتور علي السويدي رئيس شعبة الإمارات لطب وجراحة العظام رئيس المؤتمر أن الهدف من إقامة المؤتمر هو تقديم وبحث أحدث العلاجات المستخدمة في أمراض العظام بالإضافة إلى الاطلاع على ما استجد من ابتكارات وأبحاث علمية من أنحاء العالم خلال السنة الماضية.

وأكد أن المؤتمر يعتبر منصة يشارك فيها أطباؤنا مع أطباء من جميع أرجاء العالم ويتلقون محاضرات في تخصصات دقيقة بما تعم الفائدة على كافة المشاركين، كما يتم من خلالها عرض أحدث المعدات والأجهزه الطبية في جناح الشركات الداعمة للمؤتمر.

وأشار إلى أن المواضيع التي سوف يركز عليها المؤتمر تشمل التهابات وخشونة الركبة وكيفية العلاج بأحدث الطرق من تنظير او استبدال للمفصل بالاضافه إلى كيفية التعامل مع المضاعفات التي ممكن ان تنشأ بعد إجراء هذه العمليات ، ومناقشة المستجدات في علاج الإصابات الرياضية للكتف والركبة وخاصة تمزق الأربطة في كلاهما . كما سوف يتطرق النقاش إلى كيفية التعامل مع فشل عملية ترميم الرباط الصليبي.

رابط المصدر للخبر