اتفاقية الإعفاء من التأشيرة المسبقة بين الإمارات ودومينيكا تدخل حيز التنفيذ

دخلت اتفاقية الإعفاء من التأشيرة المسبقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و كومنولث دومينيكا حيز التنفيذ و التي تفصل امتيازات دخول الزوار في كلا البلدين.

اتفاقية الإعفاء من التأشيرة المسبقة بين الإمارات ودومينيكا تدخل حيز التنفيذ

دخلت اتفاقية الإعفاء من التأشيرة المسبقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و كومنولث دومينيكا حيز التنفيذ و التي تفصل امتيازات دخول الزوار في كلا البلدين.

دخلت اتفاقية الإعفاء من التأشيرة المسبقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة و كومنولث دومينيكا حيز التنفيذ و التي تفصل امتيازات دخول الزوار في كلا البلدين.

تأتي الاتفاقية – التي وقعها روزفلت سكريت رئيس وزراء دومينيكا و معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي – لتضفي الطابع الرسمي على الترتيبات التي يحصل بموجبها حاملو جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية و الخاصة والعامة

في دولة الإمارات العربية المتحدة على تأشيرة دخول إلى كومنولث دومينيكا.

وبموجب الاتفاقية يحق لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية في كومنولث دومينيكا الحصول على تأشيرات عند الوصول إلى بوابات الدخول في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيتمكن حاملو جوازات السفر العادية الدومينيكية من الحصول على تأشيرات دخول إلكترونية لدخول دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مواقع الإمارات الرسمية.

جاءت اتفاقية الإعفاء من التأشيرة في أعقاب الافتتاح الرسمي الأخير لسفارة دومينيكا في أبوظبي لتوطيد أواصر التعاون بين الدبلوماسيين بالدومينيكا و ممثلي حكومة الإمارات العربية المتحدة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

جدير بالذكر أن ” دومينيكا ” جمهورية برلمانية وهي جزيرة تقع في البحر الكاريبي يجاورها إلى الشمال و الشمال الغربي جوادلوب ومن الجنوب الشرقي مارتينيك و تبلغ مساحتها 754 كم 2 ويبلغ تعداد سكان كومنولث دومينيكا 75 ألف نسمة تقريبا و عاصمتها “روزيو”.

رابط المصدر للخبر