صفقات “يومكس” و”سيمتكس” تعزز قدرات قواتنا المسلحة

تواصلت فعاليات معرضي «يومكس 2020» والمحاكاة والتدريب «سيمتكس 2020»، أكبر حدث متخصص في تقنيات النماذج التدريبية المتطورة على مستوى العالم، لليوم الثاني بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.وقعت القوات المسلحة الإماراتية خلال اليوم 5 صفقات مع شركات محلية ودولية بقيمة إجمالية تجاوزت 156 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي صفقات اليوم الثاني 468 مليونا درهم و 871 ألفا…

صفقات “يومكس” و”سيمتكس” تعزز قدرات قواتنا المسلحة

تواصلت فعاليات معرضي «يومكس 2020» والمحاكاة والتدريب «سيمتكس 2020»، أكبر حدث متخصص في تقنيات النماذج التدريبية المتطورة على مستوى العالم، لليوم الثاني بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.وقعت القوات المسلحة الإماراتية خلال اليوم 5 صفقات مع شركات محلية ودولية بقيمة إجمالية تجاوزت 156 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي صفقات اليوم الثاني 468 مليونا درهم و 871 ألفا…




تواصلت فعاليات معرضي «يومكس 2020» والمحاكاة والتدريب «سيمتكس 2020»، أكبر حدث متخصص في تقنيات النماذج التدريبية المتطورة على مستوى العالم، لليوم الثاني بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وقعت القوات المسلحة الإماراتية خلال اليوم 5 صفقات مع شركات محلية ودولية بقيمة إجمالية تجاوزت 156 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي صفقات اليوم الثاني 468 مليونا درهم و 871 ألفا و 154 درهم، ليبلغ بذلك إجمالي صفقات اليومين الأولين، 624 مليونا و 962 ألفا و 659 درهم.

وأعلنت شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية “أداسي”، الرائدة على مستوى المنطقة في حلول الأنظمة والخدمات ذاتية التحكم، عن توقيع عقد بقيمة 234 مليون درهم لتزويد القوات المسلحة في دولة الإمارات بمروحيات درون “كامكوبتر” الجديدة بدون طيار من طراز S-100.

وتتضمن الاتفاقية استخدام المنظومة الجديدة ضمن مجموعة واسعة من التطبيقات العسكرية التي تشمل جمع المعلومات الاستخبارية، والمراقبة والاستطلاع، والاستهداف، والدعم البحري والدوريات الحدودية. ويمكن للمنظومة غير المأهولة تتبع الأهداف المتحركة، مع إمكانية نشرها في حالات الطوارئ. كما تشمل الاتفاقية متابعة الدعم اللوجستي والتقني المتكامل، والتدريب على الطائرة الجديدة.

وقال رئيس قطاع المنصّات والأنظمة في (ايدج) الدكتور فهد اليافعي: “رسخت شركة ‘أداسي’ مكانتها الإقليمية الرائدة في قطاع الأنظمة الذاتية غير المأهولة، وتعدّ منتجاتها وخدماتها ضرورية لضمان جاهزية المهام وضمان فعالية التشغيل الأمثل. وتسهم هذه الاتفاقية في توسعة نطاق تعاونها مع القيادة العامة للقوات المسلحة، وتؤكد عزمنا على الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة للحفاظ على موقعنا الريادي في المستقبل”.

وتتميز طائرة درون “كامكوبتر إس-100” بنطاق تشغيل بعيد المدى، بالإضافة إلى دقة في التوجيه والاتصالات التي تتيح تبادل معدل كبير من البيانات، كما تتميز منصّة المنظومة الجديدة بقدرتها على زيادة الحمولة، وإمكانية استخدامها على نطاق عالمي واسع ضمن مجموعة متنوعة من بيئات التشغيل. وتسهم منظومة S-100 متعددة الوظائف في تعزيز القدرة العسكرية، كما توفر حلاً ذكياً ومرناً لأداء مجموعة واسعة من المهام المتنوعة.

وأعلنت “مراكب تكنولوجيز”، الشركة الرائدة في مجال توفير أنظمة القيادة الذاتية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع “فينكانتييري”، إحدى أكبر مجموعات بناء السفن في العالم، لاستكشاف فرص التعاون العالمية بين الجانبين في مجال تقنيات أنظمة القيادة الذاتية.

وتنص المذكرة على إجراء عملية تقييم شاملة لحلول القيادة الذاتية الحالية في محفظة “فينكانتييري” والأنظمة غير المأهولة الحاصلة على براءة اختراع لدى شركة “مراكب تكنولوجيز”، إلى جانب العمل على تطوير تطبيقات مخصصة لمختلف أنواع السفن ضمن محفظة “فينكانتييري”.

وتقوم “مراكب تكنولوجيز” بتصميم وتصنيع باقة متنوعة من المنتجات التقنية التي تتراوح بين أنظمة القيادة الذاتية فائقة التطور، ومحطات التحكم الأرضية للاستخدامات العسكرية والصناعية. ومن خلال دمج نظام MAP Pro للقيادة الذاتية والحاصل على براءة اختراع، تستطيع “مراكب” تحويل أي مركبة جوية أو برية أو بحرية من مركبة يتم تسييرها بشكل يدوي إلى مركبة ذاتية القيادة، وتزويد المشغلين بالقدرة على مراقبة المركبة ذاتية القيادة والتحكم بها من أي مكان على اليابسة أو البحر.

وعرضت شركة “ليوناردو” نظامها الجوي روتاري بدون طيار (R-UAS) ، وطائرة (AWHERO ) وهي عبارة عن منصة مزدوجة الاستخدام يمكن أن تؤدي المهام المدنية والعسكرية ليلا ونهارا، على البر والبحر.
وسلطت أكاديمية ربدان، المتخصصة في مجالات السلامة، والأمن، والدفاع، والتأهب لحالات الطوارئ، وإدارة الأزمات، بأبوظبي، خلال مشاركتها، الضوء على أحدث برامجها الأكاديمية ودوراتها المهنية المختلفة وحلولها المبتكرة للمحاكاة في مجالات الأمن والدفاع والسلامة.

وكشفت عن أول برنامج دولي متخصص ومتكامل لدراسة الكوارث نفذته الأكاديمية في 2019، بالتعاون مع المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا للحد من الكوارث في تايوان، كجزء من استراتيجية المؤسسة لتطوير مهارات الطلاب من خلال الدراسة العملية في المناطق التي تتأثر كثيرا بالكوارث.

وأوضحت الأكاديمية، أن البرنامج ساهم في تزويد الطلاب المشاركين في البرنامج بالخبرات والمهارات اللازمة لإدارة الكوارث والطوارئ المحتملة مستقبلاً، من خلال التجارب الميدانية الدولية التي ركزت على تحديات العالم الحقيقي وجوانب محددة من الكوارث والطوارئ وإدارة الأزمات، القابلة للتنفيذ في الإمارات.

رابط المصدر للخبر