عبد الله بن زايد: اسم الإمارات مرادف لثقافة اللامستحيل

عبد الله بن زايد: اسم الإمارات مرادف لثقافة اللامستحيل

ترأس سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اجتماع لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي انعقد في مقر إكسبو 2020 دبي، وذلك بحضور سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، نائب رئيس اللجنة.

ترأس سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اجتماع لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي انعقد في مقر إكسبو 2020 دبي، وذلك بحضور سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، نائب رئيس اللجنة.

وناقش الاجتماع استعدادات الدولة للاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس اتحاد دولة الإمارات، ووضع الخطة الشاملة لاحتفالات استثنائية تمتد طوال 12 شهراً، وتحتفي بـ5 عقود من الإنجاز والريادة من عمر الدولة.

وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: «إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حققت إنجازات استثنائية في فترة قياسية قصيرة جداً في عمر الأمم، حتى أصبح اسمها مرادفاً لثقافة اللامستحيل».

محطات

وأضاف سموه: «أن الاحتفالات باليوبيل الذهبي احتفاء بالماضي واستعداد للمستقبل ولمحطات جديدة من الإنجازات للوطن والتمكين للمواطن والتعزيز للتنمية، وتتضمن مبادرات يشارك فيها المواطنون والمقيمون بمحبتهم لهذه الأرض المعطاء وإخلاصهم في تحقيق رؤية قيادتها وتفاؤلهم بالمستقبل الواعد».

وقال سموه: «مبادرات الاحتفال باليوبيل الذهبي التي تعمل اللجنة على إعدادها ستكون متنوعة تحكي حب الوطن وتحقق صدى إقليمياً إيجابياً وتبرز قصة نجاح الإمارات عالمياً».

تعاون

وأضاف سموه: «أن الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة العام القادم هو احتفال برؤية حكيمة لقادة مؤسسين استشرفوا مستقبلاً واعداً برفعهم دعائم دولة الاتحاد، وهو تكريس للدور الإيجابي وعلاقات الصداقة والتعاون التي تبنيها دولة الإمارات العربية المتحدة مع المجتمع الدولي، وهو ترسيخ لثقافة شعب يؤمن مع قيادته بقيم الإيجابية والطموح والإنجاز».

وقال سموه: «نعمل على إعداد أجندة متكاملة تجعل من الاحتفال باليوبيل الذهبي محطة مضيئة في تاريخنا، وتضم مبادرات وطنية وتنموية وثقافية وإنسانية متنوعة تشرك الجميع، وتعزز حضور الجهات والفعاليات من القطاعين الحكومي والخاص في الاحتفاء بهذه الذكرى التاريخية».

وأضاف سموه: «مرور 50 عاماً على تأسيس دولة الإمارات فرصة لترسيخ مكانتها نموذجاً عالمياً للتنمية الشاملة اقتصادياً واجتماعياً وبشرياً ومثالاً لتمكين الكوادر الوطنية والشباب والمرأة ومختبراً دولياً للابتكار ومنصة للعمل الخيري والإنساني الدولي الذي ينعكس إيجابياً على إسعاد الإنسان، وصون كرامته والارتقاء بجودة حياته وأرض فرص واعدة تحتضن أكثر من 200 جنسية، ويعيش فيها الجميع وفق قيم التسامح والاحترام والانفتاح».

قيم

ومن جانبها، قالت سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، نائب رئيس لجنة اليوبيل الذهبي: «إن دولة الإمارات هي اليوم عنوان لقيم الأمل والتسامح والعطاء والخير والانفتاح على العالم واحترام الآخر وتعزيز الأخوة الإنسانية، وكلها قيم زايد والآباء المؤسسين الذين أرادوا لها أن تكون بيتا متوحداً، ينهض ليبلغ بطموحه الذي لا يعرف الحدود عنان الفضاء».

وأضافت سموها: «(لا شيء مستحيل) هو شعار الهوية الإعلامية المرئية التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع العام الجاري لتروي قصتها الاستثنائية الملهمة واحتفالات اليوبيل الذهبي أيضاً سيكون لها دور مماثل لتسرد على مدى عام كامل قصص نجاح الإمارات، وتضع تجربتها المتميزة في متناول كل الشعوب الصديقة والبلاد الطامحة لتسريع مسارات التنمية واختصار الزمن وتحقيق الإنجازات».

إلهام

وتابعت سموها: «نلتقي تحت سقف إكسبو 2020 الذي ترحب فيه دولة الإمارات بالعالم، وهذا حافز لنا في لجنة اليوبيل الذهبي لوضع مبادرات ملهمة محلية ودولية، تروي قصة 50 عاماً مضت من الإنجاز وتضيء على الرؤى الطموحة لـ 50 عاماً مقبلة، نواصل فيها مسيرة الإنجاز والتميز والعطاء والشراكة الإيجابية مع دول العالم والمساهمة في الحضارة الإنسانية».

محاور

وتضمنت أجندة الاجتماع 5 محاور رئيسة، هي: عرض الرؤية العامة لمهام اللجنة وآلية عملها في العامين القادمين، ومناقشة آليات التنسيق والتعاون بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وبحث آليات إشراك القطاع الخاص في العمل كشركاء رئيسين في الاحتفال باليوبيل الذهبي، وتكليف فريق عمل إعداد الخطة الإعلامية المحلية والدولية للاحتفال باليوبيل الذهبي، وتكليف فريق عمل لإعداد خطة متكاملة لإشراك المجتمع الدولي في الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات».

حوكمة الفعاليات

وبحثت اللجنة موضوعات حوكمة فعاليات الاحتفال والعمل على إعداد خطة شاملة للاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة في 2021، والعمل على تشكيل فرق عمل لتنفيذ هذه الخطة ووضع آليات متكاملة لتنسيق فعاليات الاحتفالات على المستوى الاتحادي ومستوى الإمارات المحلية، ووضع خطط لتعزيز الأثر الدولي للاحتفالات في المحافل العالمية كافة.

كما ناقشت اللجنة آليات مساهمة سفارات الدولة في دول العالم في التحضير والإعداد والتنفيذ لاحتفالات اليوبيل الذهبي بما يعزز صورة الإمارات العالمية، فضلاً عن إشراك كل فئات المجتمع في التجهيز والمشاركة في احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي، والعمل على تعزيز وجود القطاع الخاص في احتفالات اليوبيل الذهبي في المشاركة والتنفيذ.

خريطة

وبحثت اللجنة وضع خريطة لمخزون الإنجازات في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، والعمل على حفظ هذا المخزون للأجيال القادمة، ووضع خطط إعلامية محلية وعالمية لسرد مسيرة الإمارات في الـ50 عاماً الماضية، وإشراك وسائل الإعلام الإقليمية والعالمية في احتفالات اليوبيل الذهبي للدولة.

وتعمل اللجنة على تصميم أجندة متنوعة ضمن 4 مجالات رئيسة، تشمل: المبادرات التنموية التي تحقق تغييرات نوعية في السياسات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية للأجيال، والمبادرات الوطنية التي ترسخ الولاء والانتماء وحب الوطن وتفخر بإنجازاته، والمبادرات الثقافية التي تحتفي بإرث الدولة وثقافتها والمبادرات الإنسانية التي تحتفي بمبادئ المحبة والعطاء والقيم النبيلة محلياً وعالمياً.

كما تعمل اللجنة على محورين محلي ودولي يشمل الأول: تنسيق الجهود المحلية والاتحادية في تنفيذ المبادرات الاستراتيجية في إشراك المجتمع المحلي وتطوير خطط وفعاليات للاحتفال باليوبيل الذهبي على المستوى المحلي، ووضع مستهدفات ومؤشرات أداء واضحة، وتشكيل فرق عمل محلية وقطاعية لتنفيذ خطط وفعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي شاملة القطاع الخاص.

خطط مبتكرة

وأما المحور الدولي فيشمل تطوير الخطط والمبادرات المبتكرة للاحتفال باليوبيل الذهبي على المستوى الدولي وتشكيل فرق عمل قطاعية للترويج لليوبيل الذهبي لدولة الإمارات حسب الجمهور المستهدف، والإشراف على تنفيذ فرق العمل القطاعية لخطط الاحتفال باليوبيل الذهبي دولياً وفق مؤشرات أداء محددة.

وتخطط اللجنة لمبادرات على المستوى الإعلامي تشمل تنسيق الجهود الاتحادية والمحلية لوضع خطط إعلامية تسرد مسيرة الإمارات في الخمسين عاماً الماضية، إلى جانب إشراك وسائل الإعلام الإقليمية والعالمية، وتقديم الدعم الإعلامي لكل اللجان الفرعية للاحتفال باليوبيل الذهبي.

حضر اجتماع اللجنة معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، ومحمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، ومحمد عبد الله الجنيببي، رئيس المراسم الرئاسية في وزارة شؤون الرئاسة، وهلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وسعيد محمد العطر، المدير العام لمكتب الدبلوماسية العامة، وريم يوسف الشمري، المدير التنفيذي لشؤون الإعلام الاستراتيجي، وسميرة مرشد الرميثي، مدير إدارة الاتصال الاستراتيجي في المجلس الأعلى للأمن الوطني.

توجيه

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ديسمبر الماضي، بتشكيل لجنة خاصة بالإعداد لفعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، برئاسة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان نائباً له، بحيث تتبع رئاسة مجلس الوزراء، وتعمل على تنظيم احتفالات استثنائية بما يؤرخ لمرحلة تاريخية من عمر دولة الإمارات، ويدعم استعدادها لـ 50 عاماً مقبلة، وصولاً إلى تحقيق مستهدفات مئوية الإمارات بجعلها في المراكز الأولى عالمياً في مختلف المجالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً