شرطة دبي تعيد مجوهرات بـ 20 مليون درهم بعد سرقتها بـ 48 ساعة

شرطة دبي تعيد مجوهرات بـ 20 مليون درهم بعد سرقتها بـ 48 ساعة

نجحت شرطة دبي في القبض على عصابة مكونة من أربعة رجال وامرأة (آسيويين)، سرقوا مجوهرات تشمل قطع ألماس وساعات وأطقم ذهب ثمينة بنحو 20 مليون درهم من فيلا مستثمر (أوروبي)، بعد 48 ساعة من تلقي البلاغ، قبل هروبهم بالكنز الثمين خارج الدولة.

عصابة آسيوية حضرت إلى الدولة بتأشيرات زيارة لتنفيذ الجريمة

url


نجحت شرطة دبي في القبض على عصابة مكونة من أربعة رجال وامرأة (آسيويين)، سرقوا مجوهرات تشمل قطع ألماس وساعات وأطقم ذهب ثمينة بنحو 20 مليون درهم من فيلا مستثمر (أوروبي)، بعد 48 ساعة من تلقي البلاغ، قبل هروبهم بالكنز الثمين خارج الدولة.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، إن فريق العمل بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بذل جهداً كبيراً للقبض على المتهمين وإعادة المسروقات إلى صاحبها، خلال زمن قصير، على الرغم من عدم توافر أي أدلة تدل على هويتهم ما يؤكد الجاهزية التامة للفرق الميدانية للتعامل مع جميع الأحداث بمختلف الأوقات.

من جهته، عزا مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال سالم الجلاف، سهولة ارتكاب هذه الجريمة إلى إهمال صاحب الفيلا، رغم احتوائها على مقتنيات باهظة الثمن، إذ لم يؤمن مسكنه ضد السرقة، لافتاً إلى أن العصابة مكونة من خمسة عناصر آسيويين، أربعة رجال وامرأة، دخلوا الدولة بتأشيرات زيارة بغرض السرقة.

وحول تفاصيل الواقعة، قال مساعد المدير العام للإدارة لشؤون البحث والتحري، العقيد عادل الجوكر، إن المتهمين يعملون ضمن عصابات منظمة، احترفت سرقة الفلل وفتح الخزن عن طريق الأرقام السرية، لافتاً إلى أن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي شرطة دبي بلاغاً يفيد بوقوع حادث سرقة فيلا بمنطقة تلال الإمارات، وبالانتقال إلى المكان أفاد المبلغ (أوروبي) بأنه في نحو الساعة التاسعة صباحاً لاحظت زوجته خزنة النقود مفتوحة، وفوجئت باختفاء جميع المجوهرات.

وأضاف أنه فور تلقي البلاغ، شكلت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية فريق عمل لجمع الاستدلالات من مسرح الجريمة، لكن واجه الفريق تحدياً بسبب انعدام الأدلة، نظراً لحرفية العصابة التي لم تترك أثراً وراءها، لكن تغلبوا على ذلك وأعدوا خطة احتواء سريعة لسرعة ضبط الجناة قبل هروبهم خارج البلاد، ونجحوا في تحديد مشتبه فيه يدعى (ج.ن.ي) من أرباب السوابق في سرقات الفلل وفتح الخزن عن طريق الأرقام السرية.

وبمواصلة البحث الميداني، تمت معرفة مكان المشتبه فيه، والتوصل إلى أحد مرافقيه في السرقة ويدعى (ج.ف)، ونجح الفريق في تحديد شخصين يعتزمان شراء المجوهرات المسروقة، من بينهم امرأة تدعى (هـ.ز) آسيوية، دخلت الدولة خصوصاً لشراء حصيلة سرقات العصابة وتهريبها إلى الخارج.

وبعد جمع كل الخيوط، وتحديد معظم المتهمين، تم ضبط أفراد العصابة قبل هروبهم، واستعادة المسروقات، مؤكداً أن شرطة دبي تضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً