الأردن تستفسر عن سبب إلغاء تركيا إقامات الأردنيين لديها

الأردن تستفسر عن سبب إلغاء تركيا إقامات الأردنيين لديها

بدأت السلطات التركية بإلغاء إقامات آلاف الأردنيين وعشرات آلاف العرب، وهو قرار قد يقود إلى توتر في العلاقات بين دول عربية من ضمنها الأردن مع تركيا. ووفقاً لمصادر دبلوماسية ل24 فإن السلطات التركية رفضت تجديد الاقامة للكثير من الأردنيين وألغت أخرى من دون تقديم أي توضيح.وأوضحت المصادر أن القرار دفع وزارة الخارجية الأردنية إلى…




مجموعة من السياح في تركيا (أرشيف)


بدأت السلطات التركية بإلغاء إقامات آلاف الأردنيين وعشرات آلاف العرب، وهو قرار قد يقود إلى توتر في العلاقات بين دول عربية من ضمنها الأردن مع تركيا.

ووفقاً لمصادر دبلوماسية ل24 فإن السلطات التركية رفضت تجديد الاقامة للكثير من الأردنيين وألغت أخرى من دون تقديم أي توضيح.

وأوضحت المصادر أن القرار دفع وزارة الخارجية الأردنية إلى التواصل مع السلطات التركية للوقوف على تفاصيل القضية ومحاولة إيجاد حلول.

ووفقاً للمصادر فإن السلطات التركية أبقت إقامة المستثمرين والطلاب فقط وألغت الإقامات السياحية والعمال والمستثمرين المتعثرين مالياً من الأردن، وهو قرار شمل عدة دول عربية أخرى واستثنى أخرى من بينها الفلسطينيين والقطريين.

ورفضت المصادر فصل الجانب السياسي عن القرار التركي، إذ تعتقد عمان أنه يأتي في سبيل المناكفة نظراً للاختلاف في المواقف حيال قضايا المنطقة خصوصاً في الملفين الليبي والسوري.

وعلى الرغم من التقارير التي أشارت مؤخراً إلى وجود تقارب بين عمان وأنقرة، جاءت تصريحات الملك عبدالله الثاني في مقابلة صحفية لتبدد هذه التحليلات.

وانتقد الملك عبدالله التدخل التركي في ليبيا وإرسال مرتزقة سوريين إلى هناك، فضلاً عن ابتزاز أنقرة للاتحاد الأوروبي بورقة اللاجئين،

وأثارت تصريحات الملك عبدالله سيلاً من التساؤلات حول طبيعة العلاقات بين الطرفين وهل هناك استدارة جديدة للدبلوماسية الأردنية في علاقة بسياستها الخارجية.

وأشار تصريح الملك إلى عدم اتجاه عمان للتقارب مع أنقره خصوصاً أن نقاط التقارب بين البلدين أقل بكثير من نقاط الاختلاف.

وكانت العلاقات التركية – الأردنية قد شهدت منذ أواخر العام 2018 قفزة نوعية ترجمت في الزيارات المتبادلة بين كبار مسؤولي البلدين وأبرزها الزيارة التي قام بها الملك عبدالله الثاني.

وقال محللون آنذاك إن حديث الملك أظهر صراحة المخاوف الأردنية من تحركات الأتراك في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً