انطلاق مهرجان “غيرل غيمر” للألعاب الافتراضية الترفيهية في دبي

انطلاق مهرجان “غيرل غيمر” للألعاب الافتراضية الترفيهية في دبي

تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، انطلقت في دبي اليوم فعاليات مهرجان “غيرل غيمر” العالمي للألعاب الافتراضية، وهو الحدث الأكبر من نوعه في العالم والمخصص حصرياً للسيدات والفتيات، وتستمر المنافسات لاختيار الفائز من بين 9 فرق من حول العالم في “ميدان جراند ستاند” لمدة أربعة أيام…

تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، انطلقت في دبي اليوم فعاليات مهرجان “غيرل غيمر” العالمي للألعاب الافتراضية، وهو الحدث الأكبر من نوعه في العالم والمخصص حصرياً للسيدات والفتيات، وتستمر المنافسات لاختيار الفائز من بين 9 فرق من حول العالم في “ميدان جراند ستاند” لمدة أربعة أيام وحتى الثاني والعشرين من شهر فبراير الجاري، فيما يصاحب التصفيات النهائية للبطولة فعاليات ترفيهية وحفلات غنائية لمجموعة من أشهر النجوم العالميين وأنشطة عديدة من أهمها مؤتمر متخصص تستمر مناقشاته لمدة يومين متضمنةً استعراض أهم الموضوعات المتعلقة بمستقبل صناعة الألعاب الافتراضية والرقمية في المنطقة.

ويأتي انعقاد المهرجان العالمي في دبي تأكيداً على المكانة التي اكتسبتها الإمارة كمركز إقليمي رئيسي لصناعات المستقبل التكنولوجية وما يرتبط بها من فعاليات، وذلك امتداداً للدور الرائد الذي تولته دبي منذ عقود كأهم مجتمع للتكنولوجيا وتطوير المحتوى في المنطقة منذ تأسيس مدينتي دبي للإنترنت ودبي للإعلام قبل نحو 20 عاماً واللتين جسّدتا آنذاك الرؤية الاستشرافية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن المستقبل سيشهد اندماجاً كبيراً بين مجالي التكنولوجيا والإعلام، ما جعل دبي سبّاقة في إيجاد البنية الأساسية التي تواكب هذا التطور لخدمة المؤسسات المتأثرة به.

وينظِّم مهرجان “غيرل غيمر”؛ الحدث العالمي المقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤسسة “جالاكسي ريسر” للرياضات الإلكترونية”، وهي أول مؤسسة عالمية للألعاب الرقمية تباشر أعمالها في المنطقة، بالشراكة مع “إيفولوب” وبدعم من فريق “دبي 10 X ميديا”، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، ونادي دبي للسيدات، حيث ستمثل فعاليات المهرجان في دبي تتويجاً لمراحل التصفيات التي أقيمت في دول عدة حول العالم شملت: أستراليا وكوريا الجنوبية وسنغافورة وإسبانيا والبرازيل.

وفي هذه المناسبة، أكد عبدالله المنصوري، رئيس فريق “دبي 10 X ميديا” التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، أن انعقاد هذا الحدث العالمي في دبي يدعم أهداف “دبي 10 X ميديا” لتطوير صناعة الإعلام في دبي بتبني أحدث توجهاتها عالمياً، وإيجاد الفرص الكفيلة بازدهار أعمال المجتمع الاحترافي المعني بهذا المجال الجديد الذي يعتمد بصورة كبيرة على تطوير المحتوى الرقمي، وقال المنصوري: “الرياضات الافتراضية قطاع يدمج العديد من التخصصات بما في ذلك الوسائط وتطوير المحتوى، والرياضة، والتكنولوجيا، في الوقت الذي تواصل فيه الرياضات الافتراضية نموها السريع في المنطقة والعالم، وهو ما يحمل فرصاً اقتصادية غير محدودة نسعى لتحقيق أقصى استفادة منها مع شركاء متخصصين من مختلف انحاء العالم لا ندخر جهداً في توفير أفضل بيئة داعمة لأعمالهم”.

وأوضح رئيس فريق “دبي 10 X ميديا”: “نعمل في إطار رؤية القيادة للحفاظ على مكانة دبي في صدارة المراكز الإعلامية المتطورة بمواكبة تأثيرات التحولات التكنولوجية السريعة في كل المجالات، مشيراً إلى أن: “استضافة مثل هذه الأحداث العالمية يفتح المجال أمام الشباب للدخول إلى العالم الجديد الذي تشكل التكنولوجيا مساراته وملامحه، ويشجعهم على إطلاق طاقاتهم المبدعة ويعودهم على التعامل عن قرب مع التكنولوجيا المتطورة، وهو ما يتماشى مع أهداف دبي في تشجيع المواهب واحتضان الطاقات الخلّاقة وتحفيز الشباب على الانخراط في مجال ريادة الأعمال”.

مؤتمر متخصص

ومع انطلاق الحدث، بدأت اليوم فعاليات المؤتمر المتخصص المُقام في إطار فعاليات المهرجان والذي تستمر أعماله على مدار اليوم والغد (الأربعاء والخميس) ويشارك فيه عدد من أبرز المتحدثين في مجال الرياضات الافتراضية والإلكترونية والألعاب والوسائط والترفيه الرقمي.

وفي مستهل المؤتمر، وتماشياً مع طبيعة البطولة المخصصة منافساتها بصورة حصرية للسيدات والفتيات، ألقت لمياء خان، مديرة نادي دبي للسيدات كلمة أعربت فيها عن ترحيبها بانعقاد الحدث العالمي في دبي، وتحدثت خلالها حول الدور الريادي للمرأة في صناعة المستقبل، وقالت: “يمثل مهرجان غيرل غيمر مع انعقاده في دبي نموذجاً مُلهماً وترجمة ملموسة لما يمكن تحقيقه في مجال التوازن بين الجنسين ومنح فرص متكافئة للمرأة للمشاركة في قطاعات مستقبلية واعدة، وإحداث تطور إيجابي حقيقي في إشراك المرأة في صنع واقع جديد تؤكد فيه جدارتها كشريك في صنع المستقبل، وتغيير الصورة النمطية المرتبطة بالفتاة والمرأة وإظهار ما يمكن أن تقوم به من مشاركة فاعلة في كافة الميادين”.

alt

وأضافت موجهة حديثها للفتيات المشاركات في نهائيات مهرجان غيرل غيمر للألعاب الافتراضية: “أنتُن مصدر إلهام لأقرانكم من الأجيال الجديدة والشباب لاسيما الفتيات، بما تقدمون من نموذج يزيد من ثقتهن في أنفسهن ويعينهن على إطلاق طاقاتهن الإبداعية ويشجعهن على الدخول إلى مجالات جديدة ترتبط بالمستقبل، وبما تقمن به هنا اليوم، ترسلون رسالة مهمة لكل فتيات العالم أنهن قادرات على المشاركة الإيجابية ولعب دور مؤثر في مجتمعاتهن وأن جميع المجالات مهيأة أن يكن لهن فيها إسهامات واضحة”.

وفي هذا الإطار قال فيرناندوا بيريرا، رئيس “كرو آب أي سبورت- Grow Up Esports“، ان استضافة مهرجان “غيرل غيمر للألعاب الافتراضية” في “ميدان جراندستاند” الوجهة الترفيهية الشهيرة وبدعم المكتب الإعلامي لحكومة دبي هو بمثابة حلم وقد تحقق. معرباً عن سعادته بدعم الهيئات الحكومية مثل المكتب الإعلامي لحكومة دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية ومجلس دبي الرياضي، الحريصين على النهوض بصناعة الألعاب الالكترونية والترفيهية بصفة عامة في دبي.

وأضاف بيريرا، ان قيمة القطاع الحيوي للألعاب الافتراضية تقدر حالياً بأكثر من 150 مليار دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم، مما يجعل دبي لاعباً رئيسيا في هذا الإطار على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيراً إلى أن هذا المهرجان يعتبر حدثاً تاريخياً بالنسبة “كرو آب أي سبورت” حيث سيتم تقديم أول فريق نسائي من دولة الإمارات العربية المتحدة مشارك في هذا الحدث، والذي سيتنافس مع دول أخرى خلال نهائيات العالم.

من جانبه قال بول روي، الرئيس التنفيذي لــ “جلاكسي ريسر أي سبورت – Galaxy Racer Esports“، نحن فخورون بتنظيم “غيرل غيمر”، أكبر مهرجان للألعاب الإلكترونية في الإمارات، حيث ينتظر هذا القطاع الحيوي فرص واعدة من خلال استضافة نهائيات هذا المهرجان في الإمارات خلال السنوات الخمسة المقبلة.

وأضاف روي، ندعو جميع المهتمين للانضمام إلى المهرجان يومي 20 و 21 فبراير الجاري للاستمتاع بتشكيلة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المثيرة، ومن أهمها البطولة الافتتاحية للألعاب الإلكترونية بين المدارس Interschool Esports، بالإضافة الى منصة المفاجأت L.O.L! و Little Tikes، وفنون أداء الكوسبلاي وغيرها من المسابقات، مشيراً إلى أن المهرجان يوفر فرصة لمحبي الألعاب الإلكترونية والمهتمين بها للقاء وتحية أبرز المشاهير واللاعبين العالمين.

ويشارك في المؤتمر المصاحب لمهرجان “غيرل غيمر” والممتد على مدار يومين نخبة من الرؤساء التنفيذيين وقيادات المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال الألعاب الرقمية والافتراضية والتكنولوجيا، وستطرق نقاشاته إلى طيف واسع من الموضوعات عبر مساهمات عديدة من أبرزها: تقديم إحصاءات وأرقام حول التوجهات القادمة لقطاع الألعاب الافتراضية، ومناقشة مستقبل هذا القطاع وما يمكن أم حمله من فرص في منطقة الشرق الأوسط، وأهم التطورات التي شهدها هذا المجال على مدار العقد الماضي، وأهم القواعد التي يجب مراعاتها في إدارة مؤسسة متخصصة في مجال الرياضات الافتراضية، ومستقبل الألعاب الرقمية مع تكنولوجيا الواقع المُعزز، وفرص التوظيف ونوعية التعليم المطلوبة لها، والفرص والتحديات المرتبطة بعالم الألعاب الافتراضية، إضافة إلى جلسة حوارية مع لاعبات محترفات متخصصات في الألعاب الافتراضية.

وستشهد نهائيات مهرجان “غيرل غيمر” في “ميدان جراند ستاند” مشاركة تسعة من أفضل فرق الألعاب الرقمية النسائية في العالم، للتنافس على جائزة تصل قيمتها المالية إلى 100 ألف دولار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً