الصين تلغي اعتماد 3 صحافيين بعد مقال عن فيروس كورونا

الصين تلغي اعتماد 3 صحافيين بعد مقال عن فيروس كورونا

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، اليوم الأربعاء، بأن الصين ألغت اعتماد ثلاثة من صحافييها في بكين رداً على مقال رأي نشرته الصحيفة أخيراً. وجاء القرار على خلفية مقال بعنوان “الصين رجل آسيا المريض حقاً” نشرته الصحيفة في مطلع فبراير (شباط) الجاري، وانتقد تعامل بكين مع أزمة فيروس كورونا.واتهم كاتب المقال والتر راسل ميد، أستاذ الشؤون الخارجية…




عسكريان صينيان أمام أسوار المدينة المحرمة في بكين (أرشيف)


أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، اليوم الأربعاء، بأن الصين ألغت اعتماد ثلاثة من صحافييها في بكين رداً على مقال رأي نشرته الصحيفة أخيراً.

وجاء القرار على خلفية مقال بعنوان “الصين رجل آسيا المريض حقاً” نشرته الصحيفة في مطلع فبراير (شباط) الجاري، وانتقد تعامل بكين مع أزمة فيروس كورونا.
واتهم كاتب المقال والتر راسل ميد، أستاذ الشؤون الخارجية والإنسانية في كلية بارد بالولايات المتحدة، الحكومة الصينية بـ”محاولة إخفاء الحجم الحقيقي للوباء، والعمل بطريقة سرية تخدم مصالحها الذاتية”.
تجدر الإشارة إلى أن مصطلح “رجل آسيا المريض” كان يطلق على الصين في أواخر القرن التاسع عشر، ومطلع القرن العشرين، عندما كانت فريسة لقوى غربية واليابان، لأسباب من بينها الصراعات الداخلية.
وكانت وزارة الشؤون الخارجية الصينية طالبت في وقت سابق بالاعتذار عن “العنوان العنصري التمييزي”.
وذكرت الصحيفة أن الصحافيين الثلاثة هم نائب رئيس مكتب الصحيفة جوش تشين، والصحافي تشاو دينغ، وهما أمريكيان، والصحافي الأسترالي فيليب وين.

ورغم أن الصين تطرد كثيراً مراسلين بسبب التقارير التي تنتقد الحكومة، فإن قرار طرد عدد من الصحافيين من المؤسسة نفسها بسبب مقال لم يشاركوا فيه، أمر استثنائي في ظل سعيها جاهدة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً