محاكمة آسيويين حاولوا إتلاف قفل زنزانة

محاكمة آسيويين حاولوا إتلاف قفل زنزانة

حددت محكمة جنح أبوظبي، يوم الرابع من شهر مارس المقبل، موعداً للنطق بالحكم في قضية اتهام 3 أشخاص من جنسيات آسيوية مختلفة، حاولوا إتلاف قفل زنزانة في محاولة خروج باءت بالفشل.

حددت محكمة جنح أبوظبي، يوم الرابع من شهر مارس المقبل، موعداً للنطق بالحكم في قضية اتهام 3 أشخاص من جنسيات آسيوية مختلفة، حاولوا إتلاف قفل زنزانة في محاولة خروج باءت بالفشل.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى القضاء، بعد ورود بلاغ، من أحد مراكز الشرطة، يفيد بضبط 3 متهمين، سبق وأن تم إلقاء القبض عليهم احتياطياً على ذمة قضايا أخرى، وهم يقومون بمحاولة، إتلاف لأقفال زنزانة الحبس.

وأوضحت مداولات القضية أنه وبالتحقيق مع الأشخاص المتواجدين، بداخل الزنزانة، أنكر الجميع التهمة، ليقرر أفراد مركز الشرطة، العودة إلى تسجيلات كاميرات المراقبة، المنتشرة في المركز، والتي نجحت في تحديد هوية المتهمين الثلاثة بوضوح، وإحالتهم إلى النيابة ومنها إلى محكمة الجنح.

وأمام هيئة المحكمة، أنكر المتهمين التهم المسندة إليهم، مرجعين في الوقت نفسه السبب في إتلاف الأقفال إلى وجود أشخاص آخرين، معهم بداخل الزنزانة، قد يكونوا الفعالين والمنفذين لهذا الفعل المجرم قانوناً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً