قاض يحيي أمل آسيوية في العمل والبقاء بالإمارات

قاض يحيي أمل آسيوية في العمل والبقاء بالإمارات

أحيا قاضي محكمة جنح أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم، أحلام فتاة آسيوية في العمل والبقاء بالدولة، بعد أن أمر بتكفيلها، مانحاً لها الفرصة في مباشرة مهامها الوظيفية، بما يمكنها من الحصول على راتب، يساعدها في سداد المبالغ المالية المترتبة في حقها على ذمة قضية مالية.

أحيا قاضي محكمة جنح أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم، أحلام فتاة آسيوية في العمل والبقاء بالدولة، بعد أن أمر بتكفيلها، مانحاً لها الفرصة في مباشرة مهامها الوظيفية، بما يمكنها من الحصول على راتب، يساعدها في سداد المبالغ المالية المترتبة في حقها على ذمة قضية مالية.

وتفصيلاً، فقد باشرت المحكمة، النظر في قضية اتهام آسيوية، بالاستيلاء على مبلغ 15 ألف درهم، سلمت إليها من قبل الشاكي، وذلك مقابل تكفل والتزام المتهمة، بكافة الإجراءات المتعلقة، بجلب خادمة من نفس جنسيتها، للعمل لدى الشاكي بداخل الدولة.

وبمواجهة المتهمة بالتهم المسندة إليها، اعترفت، مشيرة إلى أن تسلمها للمبلغ، كان بناء على اتفاق بينها وبين الشاكي، لاستقدام خادمة من بلدها الأم، وأضافت “عكفت فور تسلمي للمبلغ، بالبداء في إجراءات، جلب الخادمة، حيث أرسلت نحو 7 آلاف درهم إلى احد الأشخاص اللذين يعملون في هذا المجال ببلدي الأم، إلا أنني اكتشفت بعد ذلك، عدم التزام ذلك الشخص، بإنجاز الاتفاق، وبالتالي تعذر علي إحضار الخادمة”.

وتابعت “بحوزتي ما تبقي من الـ 15 ألف درهم، وأرجو من هيئة المحكمة، التكرم بتكفيلي، ومنحي مهله زمنية، تمكنني من استلام وظيفة اخترت لشغلها، على أن أقوم فور تسلمي، لراتبي الشهري في سداد المبلغ كاملاً”.

وبعد مداولات، وافق قاضي المحكمة على تكفيل المتهمة، بجواز سفرها، ومنحها مهلة للسداد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً