قيادات «حلف الفضول» تشيد بجهود الإمارات في تعزيز التسامح

قيادات «حلف الفضول» تشيد بجهود الإمارات في تعزيز التسامح

عقدت القيادات الدينية لحلف الفضول برئاسة الشيخ عبد الله بن بيه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، رئيس منتدى أبوظبي لتعزيز السلم، أول اجتماع لها بعد إطلاق ميثاق الحلف بأبوظبي في شهر ديسمبر الماضي.

عقدت القيادات الدينية لحلف الفضول برئاسة الشيخ عبد الله بن بيه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، رئيس منتدى أبوظبي لتعزيز السلم، أول اجتماع لها بعد إطلاق ميثاق الحلف بأبوظبي في شهر ديسمبر الماضي.

وعقد الاجتماع بحضور مساعد وزير الخارجية الأمريكي لحقوق الإنسان والديمقراطية بوب ديسترو، والحاخام مارشال بريجر أستاذ القانون والمستشار الخاص للرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ريغان، وكبير قساوسة كنيسة اثيودور الأمريكية وممثل الديانة المسيحية في العائلة الإبراهيمية بوب روبرتس، وفضيلة الإمام محمد ماجد إمام مسجد آدم سنتر بالولايات المتحدة، والسفير دفيد سبيرستن، والحاخام بروس لستيك ممثل الديانة اليهودية في العائلة الإبراهيمية، والأمين العام لمنظمة أديان من أجل السلام السيد ويليام فندلي، وأعضاء آخرين يمثلون مختلف طوائف أديان العائلة الإبراهيمية.

وأشادت القيادات الدينية لحلف الفضول بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي في العالم ودفع مسيرة حلف الفضول ليكون نموذجاً للحوار وحل الخلافات. كما نوهت القيادات الدينية للحلف بما تحقق من نجاحات حتى الآن كانضمام مجموعات كبيرة من رجال الدين وصناع الرأي لهذا الحلف الذي تجاوز عدد الموقعين على ميثاقه ألف شخصية.

وناقش الاجتماع أولويات حلف الفضول الراهنة والمستقبلية والميادين الأكثر إلحاحاً لانطلاق مبادراته الميدانية.

وأكدت اللجنة أن حلف الفضول الجديد برفعه سقف العلاقات من مجرد الحقوق الإنسانية إلى الفضائل الأخلاقية يخطو خطوة لا بديل عنها لعلاج أمراض الكراهية والعنصرية وإحلال روح الإخوة والفضيلة والتضامن والغوث محلها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً