عمار النعيمي: الإمارات سجلت تاريخاً جديداً بتشغيل «براكة»

عمار النعيمي: الإمارات سجلت تاريخاً جديداً بتشغيل «براكة»

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن دولة الإمارات العربية المتحدة سجلت تاريخاً حضارياً جديداً بوصولها مرحلة تنموية جديدة وفتحها أبواب النهضة والتقدم في مجال الطاقة النووية، وذلك بحصولها على رخصة تشغيل أول محطة طاقة نووية سلمية في المنطقة العربية، وذلك في ظل التوجيهات السديدة والرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة.

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن دولة الإمارات العربية المتحدة سجلت تاريخاً حضارياً جديداً بوصولها مرحلة تنموية جديدة وفتحها أبواب النهضة والتقدم في مجال الطاقة النووية، وذلك بحصولها على رخصة تشغيل أول محطة طاقة نووية سلمية في المنطقة العربية، وذلك في ظل التوجيهات السديدة والرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة.

ورفع سموه أطيب التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات على هذا الإنجاز التاريخي الجديد.

وقال سموه: «يحق لقادة الإمارات وشعبها العزيز أن يرفعوا هاماتهم فخراً واعتزازاً استعداداً للخمسين سنة المقبلة وعيون العالم تنبهر بتألق وطن شامخ نهض من الصحراء إلى آفاق علمية وتقنية واسعة لا حدود لها بتشييد وتشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية بفضل الله تعالى ثم بفضل حكام الدولة الأبرار ومؤسسيها والاستثمار في الكوادر البشرية الوطنية وطاقاتها الخلاقة والمبدعة».

وأكد سموه أن هذه المحطة المفصلية المهمة في تاريخ دولة الإمارات تبرهن على أن أبناء وبنات الوطن المخلصين يملكون من الكفاءات والمهارات ما يمكنهم من التعامل مع أكثر تقنيات العالم تطوراً وحداثة.

وأشاد سموه بالسواعد الوطنية التي نالت شرف بناء وتشغيل المحطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً