الأردن: شجب واسع لمشاركة وفد إسرائيلي بورشة عمل للاتحاد الأوروبي

الأردن: شجب واسع لمشاركة وفد إسرائيلي بورشة عمل للاتحاد الأوروبي

سادت حالة من الجدل والغضب، بعد دعوة وفد إسرائيلي للمشاركة في ورشة تشاورية للشباب ينظمها الاتحاد الأوروبي في الأردن الأسبوع المقبل. ولاقت الورشة التي تحمل عنوان “الرؤية المتوسطية 2030 مشرق” معارضة كبيرة من حركات مناهضة التطبيع ونقابات وأحزاب ومنظمات مجتمع مدني دعت إلى مقاطعتها ومنع اقامتها بسبب مشاركة وفد إسرائيلي فيها.وفي بيان لها، أكدت نقابة…




جانب من إحدى ورشات عمل (أرشيف)


سادت حالة من الجدل والغضب، بعد دعوة وفد إسرائيلي للمشاركة في ورشة تشاورية للشباب ينظمها الاتحاد الأوروبي في الأردن الأسبوع المقبل.

ولاقت الورشة التي تحمل عنوان “الرؤية المتوسطية 2030 مشرق” معارضة كبيرة من حركات مناهضة التطبيع ونقابات وأحزاب ومنظمات مجتمع مدني دعت إلى مقاطعتها ومنع اقامتها بسبب مشاركة وفد إسرائيلي فيها.

وفي بيان لها، أكدت نقابة المهندسين الأردنيين “رفضها وبشكل قاطع تنظيم هذه الورشة التطبيعية في عمان وخاصة بعد إعلان عن خطة السلام الأمريكية التي تستهدف فلسطين والأردن، كما دعت “لتكاتف الجهود وتضافرها وتوحيد الصفوف وتمتين النسيج الاجتماعي خلال الفترة القادمة للحيلولة دون انعقاد هذه الورشة”.

بدورها، هاجمت رابطة الشباب الديمقراطي الأردني ما وصفته “بالهجمة التطبيعية الممنهجة التي تقودها المفوضية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي بإعلانها عن إقامة “ورشة تشاورية” في عمّان بمشاركة اسرائيليين”.

وطالبت بيانات أخرى من المفوضية الأوروبية في عمان بالتراجع عن دعوة الوفد الإسرائيلي، معتبرين أن هذه الدعوة لا تتفق مع توجه دول أوروبية.

كما أصدرت أكثر من عشرين منظمة وحزب بيانات رفضوا فيها هذه الورشة وطالبوا باتخاذ اجراءات جدية بحق المشاركين بالورشة.

ويعرف “حوار المتوسط للحقوق والمساواة” المنظم للفعالية، الورشة بمنصة حوار تسعى إلى تشكيل رؤية للمتوسّط على امتداد السّنوات المقبلة وفتح باب النّقاش والتّفكير في المشرق بشأن المصير لكونه فضاء اجتماعياً وثقافيّاً وسياسيّاً واقتصاديّاً مشتركاً للوصول في مرحلة موالية إلى تشكيل رؤية موحّدة لمستقبل المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً