مدرس فوجئ بقرار فصله عن العمل بسبب مؤهلاته

مدرس فوجئ بقرار فصله عن العمل بسبب مؤهلاته

أمرت المحكمة الاتحادية العليا، بإعادة النظر في دعوى تقدم بها مدرس اعترض فيها على قرار فصله عن العمل، لدى إحدى الجامعات في الدولة، بوظيفة مدرس، ثم كلف بإدارة مركز برنامج الدراسات الفنية، إلا أنه فوجئ بقرار إنهاء خدمته بسبب إعادة هيكلة المؤسسة والتي بررت أن المدرس ليست له مؤهلات كافية لشغل هذه الوظيفة التي تتطلب…

أمرت المحكمة الاتحادية العليا، بإعادة النظر في دعوى تقدم بها مدرس اعترض فيها على قرار فصله عن العمل، لدى إحدى الجامعات في الدولة، بوظيفة مدرس، ثم كلف بإدارة مركز برنامج الدراسات الفنية، إلا أنه فوجئ بقرار إنهاء خدمته بسبب إعادة هيكلة المؤسسة والتي بررت أن المدرس ليست له مؤهلات كافية لشغل هذه الوظيفة التي تتطلب مؤهلات خاصة.

وتفصيلا، فقد تقدم المدرس بدعوى قضائية إلى دائرة القضاء والتي أحيلت إلى المحكمة الاتحادية الابتدائية لعدم الاختصاص حيث استقرت طلبات المدعـــي (المدرس) إلى القضاء بإلغاء قرار إنهاء خدمته الصادر عن الكلية التي يعمل بها وتعويضه عما لحقه من أضرار.

وقال شرحاً لدعواه إنه عمل لدى الكلية بوظيفة مدرس ابتداء من 20/12/2016 تم تكليفه بإدارة مركز برنامج الدراسات الفنية للطالبات إلى أن فوجئ بقرار إنهاء خدمته تأسيساً على سبب إعادة هيكلة المؤسسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً