حاكم عجمان: الإمارات تفخر بإنجازها التاريخي في مجال الطاقة النووية السلمية

حاكم عجمان: الإمارات تفخر بإنجازها التاريخي في مجال الطاقة النووية السلمية

أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم …




alt


أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وتزامناً مع عام الاستعداد للخمسين، دخلت التاريخ من أوسع أبوابه بإصدار رخصة تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية.

وقال الشيخ حميد بن راشد النعيمي إن “ما تحقق يعتبر بكل المقاييس إنجازاً كبيراً وفريداً، وذلك بجهود وكفاءة أبناء الوطن، وبمثابة إعلان رسمي بدخول دولتنا العزيزة إلى نادي الطاقة النووية السلمية العالمي، وكأول دولة عربية تشغل محطة طاقة نووية سليمة”.

وأضاف حاكم عجمان أن “الإمارات تفخر بإنجازها التاريخي الذي سيجعل منها دولة رائدة في مسيرتها، متميزة في رؤيتها، واثقة من قدراتها وامكاناتها التي حفزتها للدخول إلى مجال ليس باليسير دخوله وظل حكراً على دول بعينها كان من الصعب منافستها، ولكن عزيمتنا التي صنعت لنا إنجازاً في الفضاء قادرة على تحقيق آخر على الأرض”.

وأشار إلى أن تشغيل أولى “محطات براكة للطاقة النووية السلمية” يرسخ المكانة الرائدة والصورة المشرقة للإمارات التي أصبحت رمزاً للسلام والأمان، والمنجزات التي لا تتوقف عند حد، ولا تتوانى عن المضي قدماً لتحقيق الأهداف الكبرى منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإلى هذا اليوم الذي دخلت فيه إلى مجال الطاقة النووية السلمية ووضعت بصمتها.

وتوجه الشيخ حميد النعيمي بالشكر والتقدير والامتنان إلى كل من أسس وساهم في تشييد نهضة علمية إماراتية في مجال الطاقة النووية السلمية، وعلى رأسهم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية – الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة – الذين عملوا قبل أكثر من 12 عاماً في هذا المشروع الطموح، حتى تجسد الحلم حقيقة على أرض الواقع مع توفير أعلى معايير السلامة والأمان ووفقا للاتفاقات والمعاهدات الدولية.

وقال “إننا واثقون تمام الثقة بأن المستقبل في ظل قيادتنا الرشيدة وتحت راية اتحادنا سيكون أكثر إشراقاً ونجاحاً، وبإذن من الله وتوفيقه سيبلغ هذا الوطن كل غاياته، ويحقق أقصى طموحاته وغالي أمانيه، ويحصد ثماره جهده ومثابرته”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً