الاتحاد الأوروبي يرفض متقرح مارك زوكربيرج بشأن تنظيم الفيسبوك

الاتحاد الأوروبي يرفض متقرح مارك زوكربيرج بشأن تنظيم الفيسبوك

انتقد تيري بريتون مفوض الصناعة بالاتحاد الأوروبي أمس الإثنين، قواعد الإنترنت الجديدة المقترحة من شركة فيسبوك، قائلاً إن من مسؤولية فيسبوك هي التكيف مع الاتحاد الأوروبي وليس العكس، وفقًا لرويترز.

انتقد تيري بريتون مفوض الصناعة بالاتحاد الأوروبي أمس الإثنين، قواعد الإنترنت الجديدة المقترحة من شركة فيسبوك، قائلاً إن من مسؤولية فيسبوك هي التكيف مع الاتحاد الأوروبي وليس العكس، وفقًا لرويترز.

وعقد بريتون اجتماعًا قصيرًا مع مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لفيسبوك، أمس الاثنين، وعقب الاجتماع أعلن بريتون أنه ليس من مسؤولية الاتحاد الأوروبي تلبية مطالب فيسبوك.

يذكر أن مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، قد صرح سابقًا أنه يريد إجراء مناقشة “جيدة وواسعة النطاق” مع بريتون.

ومن المتوقع أن يقدم بريتون، مجموعة من القواعد في غضون يومين من شأنها كبح جماح عمالقة التكنولوجيا وشركات التكنولوجيا الصينية التي تدعمها الدولة.

وقال بريتون إنه سيقرر بحلول نهاية العام ما إذا كان يريد تبني مجموعة من القواعد الصارمة كوسيلة للاتحاد الأوروبي لتحديد مسؤوليات صارمة عن منصات وسائل الإعلام الاجتماعية وتنظيمها.

ورداً على ورقة مناقشة أجراها فيسبوك ترفض اللوائح التدخلية وتقترح قواعد أكثر مرونة، لم يكن بريتون مؤيدًا لها، قائلاً إنها “غير كافية”.

وقال إن فيسبوك لم يذكر هيمنته على السوق وأن قواعده لم تحدد أي مسؤوليات.

كما التقت فيرا يوروفا، كبير قضاة الاتحاد الأوروبي، مع زوكربيرج واتفق مع بريتون في أن على فيسبوك بذل جهد لمحاربة التحرش عبر الإنترنت وخطاب الكراهية والأخبار المزيفة.

وقالت يوروفا “أن فيسبوك لا يمكنه ببساطة التخلي عن أي مسؤولية”.

ستحاول مقترحات بريتون الاستفادة من الكم الهائل من البيانات في الاتحاد الأوروبي وتحدي فيسبوك و جوجل من حيث هيمنتها على الويب، كما أنه يريد معالجة الذكاء الاصطناعي، وهو الأمر الذي تداوله الاتحاد الأوروبي مؤخرًا.

يذكر أن مارك زوكربيرج، قدم هذا الأسبوع فكرته الخاصة عن كيفية تنظيم فيسبوك، قائلاً إن الشركة لا تتلاءم مع مظلة أحد وسائل الإعلام الإخبارية التقليدية أو شركة الاتصالات، وقال إن أي لوائح يجب أن تأخذ ذلك في الاعتبار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً