سلطان القاسمي: حزمة مشاريع ستغير المنطقة الوسطى جذرياً

سلطان القاسمي: حزمة مشاريع ستغير المنطقة الوسطى جذرياً

كشف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن حزمة من المشاريع التطويرية والتنموية التي ستغير من المنطقة الوسطى تغيراً جذرياً على مختلف المجالات والأصعدة، ومن بينها مشروع متنزه بردي سفاري بتكلفة بلغت مليار درهم، وسيفتح أبوابه للزوار السنة القادمة، ومنها مشروع الزراعة المحمية وسيوفر 1750 طناً من الخضار…

كشف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عن حزمة من المشاريع التطويرية والتنموية التي ستغير من المنطقة الوسطى تغيراً جذرياً على مختلف المجالات والأصعدة، ومن بينها مشروع متنزه بردي سفاري بتكلفة بلغت مليار درهم، وسيفتح أبوابه للزوار السنة القادمة، ومنها مشروع الزراعة المحمية وسيوفر 1750 طناً من الخضار الصحية والنظيفة وسيقام على مساحة 70 ألف متر مربع، إضافة إلى مشروع الألبان الذي سيخدم شريحة كبيرة من أفراد المجتمع.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه في حفل افتتاح مبنى قناة الوسطى من الذيد والذي أقيم أمس.

وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة أن المنطقة الوسطى تتميز بثرواتها البيئية وتنوعها الفطري والبيولوجي، وأن الجهود البيئية لإمارة الشارقة ساهمت في الحفاظ على التنوع البيئي والحياة الفطرية، وحماية الحيوانات من خطر الانقراض، مبيناً أن بنك بذور ومعشبة الشارقة بمدينة الذيد تحفظ 7 ملايين بذرة لمختلف النباتات الصحراوية، كما تم الاحتفاظ بمثلها في المملكة المتحدة في حالة تعرضت البذور للتلف.

وأعلن صاحب السمو حاكم الشارقة عن إنشاء مشروع أكاديمية العلوم بالمنطقة الوسطى، وتتضمن عدة تخصصات في مجالات الزراعة وعلم البيطرة وعلوم الصحراء التي تُعنى بالحفاظ على الصحراء ومكوناتها من رمال ونباتات وحياة فطرية، وسيتم الانتهاء منها السنة القادمة.

وأكد سموه حرصه على الحفاظ على قيم وعادات المجتمع من الأمور الدخيلة عليه، وأن لكل قبيلة أو مجتمع عادات تميزه عن غيره، مطالباً أفراد المجتمع بأن يبرزوا هذه العادات والقيم الأصيلة وأن يفتخروا بها.

مركز الحياة الفطرية

وافتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، أمس، مركز الذيد للحياة الفطرية الواقع مقره في البردي بمدينة الذيد.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة أرجاء المركز، واستمع إلى شرح تفصيلي عن المركز وأقسامه ووظائفه ومهماته، واطلع سموه على التفاصيل المتعلقة بالمركز الذي يعد أحد أهم المراكز المتخصصة التي تعرض صور الحياة البرية بأسلوب تفاعلي واقعي.

افتتاح مسجد

من جانب آخر، افتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، أمس في منطقة الطيبة بمدينة الذيد، مسجد الشهيد سلطان محمد بن هويدن الكتبي، رحمه الله، وبحضور أبناء وذوي الشهيد وأعيان وأهالي المنطقة الوسطى.

وفور وصول صاحب السمو حاكم الشارقة أزاح سموه الستار إيذاناً بالافتتاح الرسمي للمسجد، وتفقد سموه أجزاء المسجد الذي بلغت تكلفة إنشائه 21.5 مليون درهم، ويسع 1850 مصلياً.

ويحمل المسجد اسم الشهيد سلطان بن محمد بن هويدن الكتبي رحمه الله الذي استشهد في عام 2015، مسطراً أروع صور التضحية والبطولة والفداء في خدمة دينه ووطنه حتى ارتقى إلى ربه شهيداً خلال أداء واجبه الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية «إعادة الأمل» في اليمن.

وأعرب أهل وذوو الشهيد عن تقديرهم لجهود صاحب السمو حاكم الشارقة واهتمامه بأسر الشهداء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً