السجن 20 عاماً بتهمة تزوير شهادة وفاة في مصر

السجن 20 عاماً بتهمة تزوير شهادة وفاة في مصر

قضت محكمة جنايات المنيا في مصر بالسجن المشدد لمدة 20 عاما على مشرفة تمريض وأخصائي تحاليل طبية، لتزويرهما تقريرا طبيا لإخطار الجهة الصحية لاستصدار شهادة وفاة في مايو 2018.

قضت محكمة جنايات المنيا في مصر بالسجن المشدد لمدة 20 عاما على مشرفة تمريض وأخصائي تحاليل طبية، لتزويرهما تقريرا طبيا لإخطار الجهة الصحية لاستصدار شهادة وفاة في مايو 2018.

وادعى أحد المتهمين أن زوجته المصابة بالسرطان توفيت أثناء عملية جراحية لسحب عينة أنسجة أورام من الكبد، وقدم تقريرا طبيا منسوبا لأحد معامل مستشفيات المنيا.

غير أن الصدفة، لعبت دورها إذ شوهدت الزوجة “الميتة” من قبل زملاء عمل الرجل فأبلغوا مفتش الصحة بالأمر ليتقدم ببلاغ ضد كل من “ش- ش” أخصائي تحاليل، و”أ-ع” مشرفة تمريض، متهما إياهما بتزوير تقرير طبي ترتب عليه استصدار شهادة وفاة على خلاف الحقيقة.

وتبين من التحريات وفقا لوسائل إعلام مصرية أن الدافع وراء تزوير شهادة الوفاة هو محاولة التهرب من سداد قروض بنكية بمبلغ 60 ألف جنيه، والاستيلاء على بوليصة تأمين ضمان سداد القرض، وتبديد عهد مخزنية لجهة العمل بمبلغ 30 ألف جنيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً