«بوتين» يغزو قلب اسطنبول

«بوتين» يغزو قلب اسطنبول

فوجئ المارة وسط مدينة اسطنبول التركية، بلوحات ضخمة للرئيس االروسي فلاديمير بوتين تظهره بطلاً خارقاً، الأمر الذي أغضب السلطات المحلية التركية.

فوجئ المارة وسط مدينة اسطنبول التركية، بلوحات ضخمة للرئيس االروسي فلاديمير بوتين تظهره بطلاً خارقاً، الأمر الذي أغضب السلطات المحلية التركية.

وأزاح الفنان الروسي ألكسندر دونسكوي الستار عن 4 لوحات ضخمة للرئيس بوتين تصوّره كبطل خارق، وسط اسطنبول.

وبعد فترة وجيزة من كشف ألكسندر دونسكوي عن اللوحات في شارع الاستقلال، أزالتها السلطات المحلية في أكبر مدينة تركية، قائلة إنه لم يحصل على تصريح بعرضها هناك، وفقاً لـ «سكاي نيوز عربية».

وفي تصريح لوكالة «رويترز»، قال دونسكوي: «حاليا علاقتنا مع تركيا محتدمة، لذلك عرضت هنا في وسط تركيا وفي شارع رئيسي حيث تقع السفارة الروسية اللوحات، لأقول إن بوتين هو روسيا». وتابع: «أردت أن ألفت الانتباه للكيفية التي نرى بها بوتين في روسيا مثل بطل خارق. لذلك كتبت على اللوحات بوتين بطل خارق».

وأوضح دونسكوي أنه أراد إثارة المشاعر لدى من يمرون بجوار لوحاته ويرى رد فعلهم، مضيفاً أنه يعتزم إقامة المزيد من تلك المعارض في أماكن أخرى من بينها الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً