الضباب يؤجل الدوام ساعة في مدارس خاصة

الضباب يؤجل الدوام ساعة في مدارس خاصة

أجلت مدارس خاصة في أبوظبي، اليوم، موعد اصطحاب الطلبة بالحافلات المدرسية، لمدة ساعة، وذلك لتفادي الضباب الكثيف، فيما أفاد ذوو طلبة بأن مدارس أبنائهم أبلغتهم مساء أمس، بإمكانية تطبيق الدوام المرن لمدة ساعة ونصف، لمن يرغب أو يجد صعوبة في الوصول للمدرسة في المواعيد المعتادة.

url


أجلت مدارس خاصة في أبوظبي، اليوم، موعد اصطحاب الطلبة بالحافلات المدرسية، لمدة ساعة، وذلك لتفادي الضباب الكثيف، فيما أفاد ذوو طلبة بأن مدارس أبنائهم أبلغتهم مساء أمس، بإمكانية تطبيق الدوام المرن لمدة ساعة ونصف، لمن يرغب أو يجد صعوبة في الوصول للمدرسة في المواعيد المعتادة.

وتفصيلاً، قررت مدارس خاصة تأجيل موعد خروج الحافلات المدرسية لاصطحاب الطلبة من منازلهم لمدة 60 دقيقة، وذلك لتفادي الضباب الكثيف الذي شهدته معظم مناطق الإمارة أمس، وضمان سلامة الطلبة، فيما خيرت المدارس ذوي الطلبة الغير مسجلين في خدمة النقل المدرسي بين احضار أبنائهم في الموعد المحدد أو التأخير لمدة لا تزيد عن 90 دقيقة.

وأرجع مسؤولون في مدارس خاصة، قرار تطبيق الدوام المرن إلى أن سلامة وأمن الطلبة والعاملين في الميدان التربوي تُشكل أولوية قصوى، لذلك تم السماح للطلبة بالتأخر عن الدوام لمدة لا تزيد عن ساعة ونصف، تحتسب من بدء الدوام الرسمي في الساعة السابعة ونصف حتى التاسعة صباحاً، مشيرين إلى أن قرار التأخر عن الحضور للمدارس كان اختياري لمنع إحداث إرباك لذوي الطلبة، ومراعاة ظروف دوامهم خاصة وأن العديد منهم يصطحب أبنائه خلال ذهابه لعمله.

الجدير بالذكر أن إطار العمل الإداري للنقل المدرسي، أتاح للمدارس إقرار الدوام المرن «الذي يسمح بالتأخر عن الدوام لمدة ثلاث ساعات، تحتسب من بدء الدوام الرسمي في الساعة 7:30 حتى 10:30 صباحاً، في أوقات الضباب والأحوال الجوية الصعبة، وذلك وفقاً لتقدير المدير المباشر.

ونص إطار العمل الإداري للنقل المدرسي، على أنه في حال الظروف الجوية الصعبة، التي تشمل الضباب والعواصف الرملية، والرياح، والأمطار، والفيضانات، على اختصاص دائرة التعليم والمعرفة بالتنسيق مع المركز الوطني للأرصاد الجوية، للتأكد من حالة الجو الصعبة، والتعميم على جميع المدارس، وإعطاء تصريح تعطيل المدارس «على مستوى الإمارة»، ضمن فترة الحالة الجوية الصعبة، وتعطيل المدارس التي تقع ضمن منطقة الطقس السيء، وذلك بالتنسيق مع إدارة المدرسة، إضافة إلى التنسيق في حالات التأخير والارتباك التي قد تحدث للمدارس بسبب الحالات الجوية الصعبة، ومراقبة ورصد عملية الامتثال لإطار العمل لجميع الأطراف المعنية في هذا الشأن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً