هذه عقوبة المتسببين بأذى الغير عبر تحدي “كسر الجمجمة” في الإمارات

هذه عقوبة المتسببين بأذى الغير عبر تحدي “كسر الجمجمة” في الإمارات

أكد المحامي الاماراتي يوسف البحر أن “الطلبة والأحداث الذين يتسببون لزملائهم بأذى عبر تطبيق تحدي “كسر الجمجمة” يخضعون إلى المساءلة القانونية النصوص عليها في القانون الاتحادي رقم 9 لسنة 1976 بشأن الأحداث الجانحين والمشردين. وأشار البحر إلى أن “القانون يوقع عقوبات تسمى بالتدابير بحق المتسببين لأذى لزملائهم عبر تطبيق تحدي كسر الجمجمة، لكن في حال أدى التحدي إلى وفاة الضحية فإن…




تحدي


أكد المحامي الاماراتي يوسف البحر أن “الطلبة والأحداث الذين يتسببون لزملائهم بأذى عبر تطبيق تحدي “كسر الجمجمة” يخضعون إلى المساءلة القانونية النصوص عليها في القانون الاتحادي رقم 9 لسنة 1976 بشأن الأحداث الجانحين والمشردين.

وأشار البحر إلى أن “القانون يوقع عقوبات تسمى بالتدابير بحق المتسببين لأذى لزملائهم عبر تطبيق تحدي كسر الجمجمة، لكن في حال أدى التحدي إلى وفاة الضحية فإن العقوبة تصل إلى السجن 10 سنوات”.

8 تدابير
وأوضح البحر أن “هناك 8 تدابير يتم اتخاذها بحق الحدث أو الطالب نصت عليها المادة 15 من قانون الأحداث الجانحين والمشردين”، مبيناً أن المادة نصت على أن “التدابير التي يجوز اتخاذها في شأن الحدث هي: التوبيخ، التسليم، الاختبار القضائي، منع ارتياد أماكن معينة، حظر ممارسة عمل معين، الإلزام بالتدريب المهني، والإيداع في مأوى علاجي أو معهد تأهيل أو دار للتربية أو معهد للإصلاح حسب الأحوال وأخيراً الإبعاد من البلاد”.

في حال الوفاة
وأكد البحر انه “في حال تسبب التحدي في وفاة الضحية، فإن القانون يعاقب الجاني من الطلبة بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات كأقصى عقوبة، لأن القانون لا يطبق عقوبة الإعدام على الأحداث”.

وأوضح أن القانون نص على العقوبة في المادة 10 والتي جاء فيها “في الحالات التي يجوز الحكم فيها على الحدث بالعقوبة الجزائية تستبدل بعقوبتي الإعدام أو السجن المقررة للجريمة التي ارتكبها عقوبة الحبس مدة لا تزيد على عشر سنين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً