حاكم عجمان: التعليم التقني المتقدم أولوية في مسيرة الإمارات

حاكم عجمان: التعليم التقني المتقدم أولوية في مسيرة الإمارات

أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن التعليم التقني المتقدم والمتخصص أولوية وأساس في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة والقيادة الرشيدة، لصناعة الكفاءات الوطنية المتخصصة في المجالات كافة الهندسية والتكنولوجية والطبية، وغيرها من قطاعات الإنتاج والعمل والإبداع اللازمة لتواصل الدولة مسيرتها نحو المزيد من التقدم والتنوع في النهضة الصناعية والحضارية…




alt


أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن التعليم التقني المتقدم والمتخصص أولوية وأساس في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة والقيادة الرشيدة، لصناعة الكفاءات الوطنية المتخصصة في المجالات كافة الهندسية والتكنولوجية والطبية، وغيرها من قطاعات الإنتاج والعمل والإبداع اللازمة لتواصل الدولة مسيرتها نحو المزيد من التقدم والتنوع في النهضة الصناعية والحضارية التي تشهدها في حاضرها ومستقبلها القريب والبعيد.

حاكم عجمان يدشن المبنى الجديد لكلية فاطمة للعلوم الصحية
حميد النعيمي: “أم الإمارات” تمكن أبوظبي التقني من جعل الكلية صرحاً لصناعة الكفاءات الوطنية المتميزة.

جاء ذلك عقب تدشين الشيخ حميد بن راشد النعيمي، اليوم الإثنين، المبنى الجديد لفرع كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في مدينة عجمان، حيث وضع حاكم عجمان، اللبنة الإلكترونية في اللوحة التذكارية التي تؤرخ لافتتاح الفرع رسمياً في عجمان، بحضور ولي عهد عجمان الشيخ عمار بن حميد النعيمي.

صناعة الكفاءات الوطنية
وقال حاكم عجمان إن “كلية فاطمة للعلوم الصحية رسخت مكانتها بين مؤسسات التعليم العالي العالمي المتخصص في القطاع الطبي، نتيجة جهود القيادة الرشيدة وكونها تحمل اسم رمز وطني كبير يتمثل في رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي تقدم مختلف أشكال الدعم المادي والمعنوي الدائم، بما يمكن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من مواصلة استراتيجيته نحو جعل الكلية صرحاً جديداً لصناعة الكفاءات الوطنية المتميزة في التخصصات الطبية.

وأعرب الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عن سعادته بنجاح “أبوظبي التقني” في التوسع الذي تشهده الكلية ومخرجاتها ذات المعايير العالمية في عديد من التخصصات الطبية التي تحتاجها الدولة، مؤكداً أن مبنى الكلية في عجمان سيشهد المزيد من الإقبال على دراسة التخصصات الطبية من المواطنين في إمارات الدولة كافة.

وكان حفل تدشين المبنى بدأ بوصول حاكم عجمان وولي عهده لمقر المبنى الجديد، حيث كان في مقدمة مستقبليه ممثل حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ورئيس دائرة البلدية والتخطيط الشيخ راشد بن حميد النعيمي، ووزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية حسين بن إبراهيم الحمادي، ومدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني مبارك سعيد الشامسي، ومدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية التابع لـ “أبوظبي التقني” الدكتور أحمد عبد المنان العور، ومدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، وعدد من الشيوخ ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية وكبار الشخصيات والمسؤولين.

مستقبل وطني مشرق
وقام حاكم عجمان يرافقه الحضور، بجولة داخل المبنى الجديد لفرع كلية فاطمة في مدينة عجمان، حيث التقى الطالبات في القاعات الدراسية المجهزة بأحدث الإمكانيات خلال تدربهم في المختبرات العلمية والتطبيقية المتنوعة والمرافق العلمية والأكاديمية، وأعرب عن سعادته بالمستوى الراقي لطالبات الكلية، ومدى تمتعهن بقدرات عملية وعملية تبشر بمستقبل وطني مشرق في مختلف التخصصات الطبية.

مؤشر لنجاحات القيادة
وقال ولي عهد عجمان الشيخ عمار بن حميد النعيمي إن “إنشاء مجمعات التعليم التقني والمهني ومنها كليات فاطمة للعلوم الصحية في ربوع الدولة كافة هو مؤشر حقيقي لنجاحات القيادة الرشيدة ورؤيتها المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة”، معرباً عن خالص التهاني والتبريكات بمناسبة تدشين فرع كلية فاطمة في عجمان للقيادة الرشيدة ممثلة في رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكد ولي عهد عجمان ثقته في أن كل مواطن يدرك تماماً أنه المحور الرئيسي لاهتمام القيادة الرشيدة التي تبذل كل الجهود لحاضر ومستقبل الوطن والمواطن.

مستقبل التعليم مضمون
من جهته، أعرب حسين الحمادي عن شكره الجزيل للقيادة الرشيدة، وتفضل حاكم عجمان بتدشين الفرع الجديد لكلية فاطمة للعلوم الصحية في عجمان، بما يؤكد على أن مستقبل التعليم في الإمارات مضمون، وسيشهد الكثير من القفزات التي تتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة، وتؤكد ريادة دولة الإمارات في جميع قطاعات التعليم العام والتقني والمهني.

تلبية متطلبات خمسين عاماً
من ناحيته، قال مبارك سعيد الشامسي إن فرع الكلية الجديد يأتي ضمن استراتيجية “أبوظبي التقني” التي ترتكز على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لصناعة الكوادر الوطنية القادرة على بناء الاقتصاد المعرفي المستدام، بما يضمن تلبية متطلبات الخمسين عاماً القادمة في الدولة، لافتاً إلى أن الكلية بها حالياً ستة تخصصات طبية وهي بكالوريوس العلوم في التمريض، والبكالوريوس والدبلوم العالي في الصيدلة، والعلاج الطبيعي، والأشعة، والإسعاف الطبي، والطوارئ، ومؤخراً البكالوريوس في علم النفس لأول مرة، حيث تعمل الكلية على استقطاب المزيد من المواطنين في مختلف التخصصات المطلوبة في المؤسسات الصحية بالدولة، بما يحقق الهدف الاستراتيجي الهام المتمثل في توطين القطاع الصحي بالدولة.

القدرة الاستيعابية والبرامج
من جهته، قال الدكتور أحمد عبد المنان العور إن فرع عجمان هو الرابع لكلية فاطمة للعلوم الصحية على مستوى الدولة بعد أفرع أبوظبي والعين والظفرة، وتبلغ طاقته الاستيعابية ألف طالبة، ويطرح حالياً درجتي البكالوريوس والدبلوم العالي في التمريض بمشاركة 308 طالبات مواطنات، فيما سيتم تدشين تخصصات طبية أخرى في عجمان لتشمل برامج البكالوريوس في عدد من التخصصات الأكاديمية الأخرى في المستقبل القريب.

وأشار إلى أن فرع عجمان الجديد يحتوي على 16 قاعة تعليمية، و8 مختبرات علمية وسريرية عالمية لجودة وصالة رياضية، ومسرح متكامل المرافق، وقاعة أنشطة طلابية مجهزة بأحدث المعدات التكنولوجية والعلمية، وكذلك مكتبة مجهزة بمختلف المصادر والمراجع المطبوعة والإلكترونية، وغيرها من المرافق التي تتوافق مع متطلبات الخطة التعليمية في الكلية وأهدافها الشاملة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً