مشاركون في «المنتدى»: حضور المرأة في الطاقة واعد

مشاركون في «المنتدى»: حضور المرأة في الطاقة واعد

شدد مشاركون في منتدى المرأة العالمي، الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي، تحت شعار «قوة التأثير»، وتنظمه مؤسسة دبي للمرأة، على ضرورة دعم التوازن بين الجنسين لتحقيق الاستدامة في مجال الطاقة، وتوفير حياة أفضل للأجيال المقبل.

ناقشوا سبل تعزيز تكافؤ الفرص في القطاع




شدد مشاركون في منتدى المرأة العالمي، الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي، تحت شعار «قوة التأثير»، وتنظمه مؤسسة دبي للمرأة، على ضرورة دعم التوازن بين الجنسين لتحقيق الاستدامة في مجال الطاقة، وتوفير حياة أفضل للأجيال المقبل.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية، عُقدت تحت عنوان «نحو تحقيق التكافؤ في قطاع الطاقة»، بحثت الفرص المتاحة لتعزيز مشاركة المرأة في المواقع القيادية لتطوير هذا القطاع الحيوي.

وشارك في الجلسة النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي بهيئة كهرباء ومياه دبي خولة المهيري، والمدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في شركة مصدر، لمياء فواز، ونائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة كهرباء فرنسا، فاليري ليفكوف، وأدار الجلسة الشريك في شركة سكوير باتون بوغز كامبل ستيدمان.

وقالت المهيري: «من الضرورة أن يكون للمرأة تمثيل أكثر عدالة في مجالس الإدارات والمواقع القيادية، وهو الأمر الذي تحققه دولة الإمارات بفضل دعم قيادتها»، مشيرة إلى أن «تجربة هيئة كهرباء ومياه دبي في هذا المجال تعكس نجاحها في تحقيق قوة التأثير في مجال تعزيز مشاركة المرأة في المواقع القيادية».

وأكدت المهيري أن تحقيق التوازن بين الجنسين في مجالات الطاقة التقليدية والمتجددة يشكل أولوية لتعزيز نمو واستدامة القطاع، موضحة أن توفير المعلومات الوافية للمرأة، ودعم تحصيلها الأكاديمي في المجالات التقنية والهندسية، وتوفير الفرص المناسبة لها، سيضمن مشاركتها الفاعلة في هذا القطاع، وبالتالي يعزّز إسهاماتها في بناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

من ناحيتها، قالت لمياء فواز إن حضور المرأة في قطاع الطاقة المتجددة واعد جداً، إذ يوفر القطاع للمرأة فرصاً متعددة للتعلم والإسهام في نمو القطاع، وشغل مواقع قيادية فيه، مثمنة دعم القيادة الرشيدة في الإمارات للمرأة منذ قيام دولة الاتحاد.

وأبرزت تجربة شركة مصدر في دعم وتمكين المرأة من خلال عدة برامج قيادية تهدف لسد الفجوات في هذا المجال. وقالت فواز إن «تواجد القدوة والمثال الناجح هو أمر أساسي لدعم النساء والشباب وتعزيز مساهمتهم في القطاع، ولدينا في دولة الإمارات شخصيات نسائية لها حضور إقليمي وعالمي بارز، وهو ما يجعلها نماذج تُحتذى بالنسبة للقيادات النسائية الواعدة».بينما قال فاليري ليفكوف: «إن أبرز التحديات التي تواجه تعزيز إسهام المرأة في قطاع الطاقة هي أن معظم العاملين في هذا القطاع كانوا، ولفترات طويلة، من الرجال، مع حضور نسائي ضعيف، وهو الأمر الذي يتم تغييره تدريجياً في الوقت الحالي».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً