«روبوت» لخدمة مرضى طوارئ مستشفى دبا الفجيرة

«روبوت» لخدمة مرضى طوارئ مستشفى دبا الفجيرة

مستشفى دبا الفجيرة خلال عرض ابتكاره. من المصدر استعرض مستشفى دبا الفجيرة ابتكاراً لافتاً خلال فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2020 في إمارة الفجيرة، يتمثل في روبوت ذكي لخدمة المرضى، يعمل كواحد من طاقم التمريض بالمستشفى، ما سيوفر الوقت ويجنب الانتظار الطويل، كما يقلل الازدحام في قسم الطوارئ، ويساعد موظفي المستشفيات على التفرغ للاعتناء بالحالات الطارئة…

انطلاق فعاليات شهر الإمارات للابتكار في الفجيرة



مستشفى دبا الفجيرة خلال عرض ابتكاره. من المصدر

استعرض مستشفى دبا الفجيرة ابتكاراً لافتاً خلال فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2020 في إمارة الفجيرة، يتمثل في روبوت ذكي لخدمة المرضى، يعمل كواحد من طاقم التمريض بالمستشفى، ما سيوفر الوقت ويجنب الانتظار الطويل، كما يقلل الازدحام في قسم الطوارئ، ويساعد موظفي المستشفيات على التفرغ للاعتناء بالحالات الطارئة عبر تقسيمها بحسب درجتها.

وعقد مستشفى دبا الفجيرة شراكة مع جامعة الإمارات، لابتكار جهازي «روبوت» خاصين بخدمة المرضى في المستشفى، حيث يعرف أحدهما بأقسام المستشفى للمرضى، ويعمل كموظف استقبال أطلق عليه اسم «سيف»، والآخر مبرمج لخدمة قسم الطوارئ بالمستشفى باسم «سالم»، إذ يقدم خمس خدمات، وهي فرز حالات المرضى بحسب خطورتها ونوعية الحالة الطارئة آلياً، وتقسم بحسب المستويات كحالة الإنعاش إلى الحالات التي تستطيع الانتظار لمدة 15 دقيقة، كما يسمح من خلاله بالدخول المباشر لطبيب الطوارئ لتلقي العلاج، ويستطيع تلقي الشكوى والملاحظات وإرسالها مباشرة للشخص المعني، كما يستدعي رجل الأمن المناوب.

وقال المتخصص في ابتكار جهازي الروبوت الخاصين بالرعاية الصحية المهندس حازم أبوطه لـ«الإمارات اليوم»، هذا الابتكار سيحدث نقلة نوعية للمستشفى في تقديم خدماته بما يوفر الوقت والجهد على الطاقم الطبي، ما ينتج عنه منع حدوث خطأ في فرز حالات المرضى، ويتيح لفريق التمريض التركيز أكثر على كل حالة طارئة، وتوزيعها على غرف المعاينة أو إرسالها مباشرة إلى طبيب الطوارئ في حال كانت حالات صنفها الروبوت «سالم» على أنها من الحالات التي تستدعي تدخلاً طبيا عاجلا.

وانطلقت أمس فعاليات شهر الإمارات للابتكار في الفجيرة أمس، بمشاركة 32 جهة حكومية اتحادية ومحلية والقطاع الخاص ومؤسسات أكاديمية.

وعرضت شرطة الفجيرة مركبة السهم، وهي خاصة بعمليات الاستجابة الأولى، إذ تتمتع المركبة بالقدرة على الإطفاء الذاتي، والحد من الحوادث والكوارث.

كما عرضت الحجز الذكي، المتمثل في حجز المركبات المخالفة في عهدة مالكها دون إمكانية استخدامها، بحيث تتم متابعتها إلكترونياً عن طريق نظام متصل بالأقمار الاصطناعية لمراقبة ورصد تحرك المركبات التي تم حجزها بالمنطقة المحددة من قبل المالك.


شرطة الفجيرة تعرض مركبة السهم لعمليات الاستجابة الأولى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً