أحمد بن طحنون: حماية المكتسبات تبقينا أنموذجاً

أحمد بن طحنون: حماية المكتسبات تبقينا أنموذجاً

افتتح اللواء الركن الطيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية «معرض الشرطة العسكرية لمسرح الجريمة ومكافحة المخدرات 2020» الذي يستمر أسبوعين.حضر الافتتاح اللواء فيصل محمد الشحي، قائد قوة الاحتياط، بمشاركة قيادة حرس الرئاسة، وقيادة الإمداد المشترك، وسلاح الخدمات الطبية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وإدارة…

emaratyah

افتتح اللواء الركن الطيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية «معرض الشرطة العسكرية لمسرح الجريمة ومكافحة المخدرات 2020» الذي يستمر أسبوعين.
حضر الافتتاح اللواء فيصل محمد الشحي، قائد قوة الاحتياط، بمشاركة قيادة حرس الرئاسة، وقيادة الإمداد المشترك، وسلاح الخدمات الطبية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وإدارة مسرح الجريمة، والجرائم الإلكترونية، والقيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والمركز الوطني للتأهيل، ومركز إرادة للعلاج والتأهيل.
تولي القيادة العامة للقوات المسلحة، اهتماماً كبيراً وتسخر الجهود والإمكانيات كافة لمحاربة المخدرات والحد من الجريمة، بالتعاون والتنسيق مع جميع الجهات الأمنية والعلاجية بالدولة.
ويأتي المعرض – المقام في معهد القوات الجوية والدفاع الجوي بمدينة زايد العسكرية – ترجمة لاستراتيجية القيادة العامة للقوات المسلحة، لتوثيق أواصر التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية كافة بالجريمة والعلاج من الإدمان ومكافحة المخدرات، لزرع الثقافة التوعوية في نفوس المنتسبين، وخصوصاً مجندي الخدمة الوطنية، بأضرار آفة المخدرات وخطورتها عليهم وعلى مستقبلهم.
ويضيء المعرض على الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية كافة في الدولة، للكشف عن المخدرات ومروجيها والضرب بيد من حديد لكل هادم لكيان شبابنا بناة المستقبل.
وتأتي مشاركة الشرطة العسكرية في تنظيم المعرض بهدف توعية شباب الخدمة الوطنية وشرائح المجتمع بمخاطر المواد المخدرة والأسلوب الإجرامي الذي يستخدمه مرتكب الجريمة.
وأكد اللواء الشيخ أحمد بن طحنون، أن الوضع الحالي لمشكلة المخدرات محلياً وإقليمياً وعالمياً يتطلب تعزيز جهود المكافحة والتعاون مع الجهات المعنية، وعلى جميع المستويات الوطنية والإقليمية والدولية حتى يتسنى تطويقها وشل حركة مهربيها والحد منها عرضاً وطلباً.
وقال إن ما نشاهده في هذا المعرض دعوة من جميع الجهات التي شاركت للحضور والتعرف إلى مخاطر المخدرات التي لا يخلو منها مجتمع في العصر الحاضر.
فيما أكد قائد الشرطة العسكرية بالإنابة، أن الشباب هم أهم مكتسبات الاتحاد وهم الأساس الذي تُبنى وتدوم به الحضارات، وتُستهدف الثروات بالكثير من المخاطر، وتحمي الحكومات الرشيدة مكتسباتها بالغالي والنفيس؛ فالمخدرات إحدى أخطر الآفات التي تهدد ثروتنا الوطنية من الشباب، وعليه تحشد دولة الإمارات إمكانياتها وجهودها كافة لمكافحة هذه الآفة على جميع الصعد.
وأشار إلى أنه إيماناً منا برؤيتنا «قوات مسلحة رائدة، حامية للاتحاد ومكتسباته» ودورنا الرئيس في قيادة الشرطة العسكرية، في حماية مكتسبات الاتحاد فإننا عمدنا إلى التخطيط والتنفيذ لعدد من الفعاليات في هذا الصدد.
وشهد اللواء الشيخ أحمد بن طحنون، بعد ذلك، عرضاً تطبيقياً قدمته قيادة حرس الرئاسة بمشاركتها بوحدة K9 والمتخصصة بالكشف عن المخدرات والمتفجرات والجرائم ومهام أمنية أخرى. ثم تحدث أحد المتعافين من الإدمان عن تجربته المريرة وكيف استطاع بفضل الله وإرادته التخلص منه.
ثم قام راعي الحفل والحضور، بجولة في أجنحة المعرض الذي يضم عدداً من الأجنحة ويشتمل على بعض الأجهزة والمواد الحافظة المستخدمة في مسرح الجريمة وبعض الأجهزة المستخدمة في الكشف عن المواد المحظورة.
وقدم العميد عيد الفلاسي، من القيادة العامة لشرطة دبي ورشة عن أساليب الوقاية من المخدرات.
(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً