79 ورشة عمل و7700 زائر في ختام فعاليات الابتكار بالشارقة

اختتمت أمس فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، التي استضافتها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 8 وحتى 14 فبراير بمشاركة الجهات الحكومية المحلية والشركات الخاصة العالمية، وطلاب الجامعات، الذين استعرضوا للجمهور، الذي بلغ أكثر من 7700 زائر، ابتكاراتهم الهادفة إلى تسهيل حياة أفراد المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل المؤسسي، فيما بلغ إجمالي عدد ورش…

79 ورشة عمل و7700 زائر في ختام فعاليات الابتكار بالشارقة

اختتمت أمس فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، التي استضافتها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 8 وحتى 14 فبراير بمشاركة الجهات الحكومية المحلية والشركات الخاصة العالمية، وطلاب الجامعات، الذين استعرضوا للجمهور، الذي بلغ أكثر من 7700 زائر، ابتكاراتهم الهادفة إلى تسهيل حياة أفراد المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل المؤسسي، فيما بلغ إجمالي عدد ورش…

اختتمت أمس فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، التي استضافتها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 8 وحتى 14 فبراير بمشاركة الجهات الحكومية المحلية والشركات الخاصة العالمية، وطلاب الجامعات، الذين استعرضوا للجمهور، الذي بلغ أكثر من 7700 زائر، ابتكاراتهم الهادفة إلى تسهيل حياة أفراد المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل المؤسسي، فيما بلغ إجمالي عدد ورش العمل 79 ورشة شارك في تنظيمها مختلف الجهات.

ونظمت بلدية مدينة الشارقة في ختام فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة ورشتي عمل، الأولى بعنوان «نبدع نبتكر»، وهي عبارة عن مجموعة من الأنشطة المبتكرة الموجهة للأطفال من سن الـ 4 إلى الـ 10 سنوات تهدف إلى إكسابهم مهارات الابتكار في تصميم نماذج ومجسمات فنية من المواد المعاد تدويرها كتصميم نافورة وساعة رملية وطبل وكرة سلة وصاروخ وغيرها، بينما استعرضت ورشة «مفتش المستقبل» فيديو بتقنية الواقع المعزز يوضح آلية التفتيش المتبعة لدى بلدية مدينة الشارقة، مع توضيح أهم الممارسات الصحية التي يجب أن تكون متبعة لدى المنشأة الغذائية، ثم تم استعراض مجسم مصغر لمنشأة غذائية، مع توضيح بعض الممارسات التي قد توجد فيها لتحديد الأخطاء التي ترتكبها هذه المؤسسة.

7700 زائر

وأكد أحمد القصير، رئيس لجنة شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة أن الفعاليات المنظمة والابتكارات المشاركة لاقت استحساناً وإقبالاً كبيراً من قبل الجمهور الزائر، حيث بلغ إجمالي عدد الجمهور أكثر من 7700 زائر، توافدوا على مدار أسبوع الابتكار، ليطلعوا على أحدث ما توصلت إليه الجهات المشاركة من خدمات وابتكارات ستسهم في تطوير منظومة العمل الحكومي في إمارة الشارقة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

جائزة الشارقة

وشهد شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة هذا العام تكريم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، للفائزين الثلاثة في جائزة الشارقة للابتكار في دورتها الأولى، والتي فازت فيها بالمركز أسماء محمد الشيباني من بلدية الشارقة عن مشروع «تطوير المحاليل لعزل الحمض النووي والفحص الجيني»، ويعد هذا المشروع هو الأول من نوعه في العالم، وهو ابتكار جوهري في عالم البحث العلمي يفيد قطاع الصحة والغذاء.

وفاز بالمركز الثاني مشروع تطوير بديل للملح من نبات عضوي لاستخدامه في الأغذية، والذي قدمه حسن رشيد وبريما ناند وديفيا باتيا، أما المركز الثالث فكان من نصيب مشروع الوقود الحيوي المستخلص باستخدام حرارة أشعة الشمس من مواد صديقة للبيئة، والذي قدمته رقيه عبدالله وعائشة السويدي وعلا الصعيدي من جامعة الشارقة.

وتهدف الجائزة إلى دعم المبتكرين وترسيخ القدرات التنافسية لتعزيز الاستدامة.

مشاركات

وشاركت كبرى الشركات العالمية من خلال تنظيم العديد من ورش العمل الهادفة إلى مشاركة الجمهور بأبرز مفاهيم الابتكار، وكيفية غرس ثقافة الابتكار في حياتنا اليوم، وجعله أسلوب حياة ونهجاً نعيش عليه، حيث شارك في تقديم الورش شركة «ديل للتكنولوجيا»، و«ساب»، و«هواوي»، و«أمازون»، و«آي بي إم»، و«بي دبليو سي»، و«المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات»، و«غوغل»، و«إنتل»، و«مايكروسوفت»، و«أوبن سوزي»، و«الحلول العلمية للأعمال»، و«تيكلر»، و«ثينك بلينك»، و«وايد إمباكت».

79 ورشة

وبلغ إجمالي عدد ورش العمل 79 ورشة شارك في تنظيمها الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، والجامعات، والشركات الخاصة في الإمارة والشركات العالمية، حيث إن هذه الورش ترسخ منظومة الابتكار والإبداع، وتؤكد أهمية التفكير الحديث القائم على الابتكار والابتعاد عن الطرق التقليدية لإيجاد الحلول التطويرية التي تسهم في تسريع عجلة التنمية المستدامة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وشارك في شهر الإمارات للابتكار وزارة الداخلية – قيادة قوات الأمن الخاصة، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ووزارة تنمية المجتمع، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية مدينة الشارقة، وشركة بيئة، وحروف، ودائرة الإسكان، ودائرة التخطيط والمساحة، ودائرة الخدمات الاجتماعية، وسحاب للحلول الذكية، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومؤسسة كلمات لتمكين الأطفال، ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ومركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، ومعهد الشارقة للتراث، ومفوضية مرشدات الشارقة، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، وهيئة الشارقة للآثار، وجامعة الشارقة، وكليات التقنية العليا.

رابط المصدر للخبر