7700 زائـر لشهـر الإمـارات للابتكـار في الشـارقـة

7700 زائـر لشهـر الإمـارات للابتكـار في الشـارقـة

اختتمت، أمس، فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، التي استضافتها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 8 فبراير وحتى 14 فبراير بمشاركة الجهات الحكومية المحلية والشركات الخاصة العالمية، وطلاب الجامعات. وأكد أحمد القصير، رئيس لجنة الشهر بالشارقة، أن الفعاليات المنظمة والابتكارات المشاركة، لاقت استحساناً وإقبالاً كبيراً من قبل الجمهور الزائر؛ حيث بلغ إجمالي عدد الجمهور أكثر…

emaratyah

اختتمت، أمس، فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، التي استضافتها هيئة الشارقة للكتاب خلال الفترة من 8 فبراير وحتى 14 فبراير بمشاركة الجهات الحكومية المحلية والشركات الخاصة العالمية، وطلاب الجامعات.
وأكد أحمد القصير، رئيس لجنة الشهر بالشارقة، أن الفعاليات المنظمة والابتكارات المشاركة، لاقت استحساناً وإقبالاً كبيراً من قبل الجمهور الزائر؛ حيث بلغ إجمالي عدد الجمهور أكثر من 7700 زائر، توافدوا على مدار أسبوع الابتكار ليطلعوا على أحدث ما توصلت إليه الجهات المشاركة من خدمات وابتكارات، ستسهم في تطوير منظومة العمل الحكومي في إمارة الشارقة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ولفت إلى أن شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، يعد منصة داعمة للموهوبين والمتميزين في مختلف القطاعات الصحية والبيئية والتكنولوجية وغيرها، ويهدف إلى جعل الإمارات منارة للابتكار وبيئة خصبة يقصدها المبدعون والمبتكرون والمخترعون من كافة أنحاء العالم؛ حيث إن الهدف الرئيسي منه هو تعزيز ثقافة المجتمع ورفع وعيه بمفهوم الابتكار وأهمية جعله أسلوب حياة.
ونظمت بلدية مدينة الشارقة في ختام الفعاليات ورشتي عمل، الأولى بعنوان: «نبدع نبتكر»، وهي عبارة عن مجموعة من الأنشطة المبتكرة الموجهة للأطفال من سن ال 4 إلى ال 10 سنوات تهدف إلى إكسابهم مهارات الابتكار في تصميم نماذج ومجسمات فنية من المواد المعاد تدويرها كتصميم نافورة وساعة رملية وطبل وكرة سلة وصاروخ وغيرها، بينما استعرضت ورشة «مفتش المستقبل» فيديو بتقنية الواقع المعزز يوضح آلية التفتيش المتبعة لدى البلدية، مع توضيح أهم الممارسات الصحية، التي يجب أن تكون متبعة لدى المنشأة الغذائية، وتم استعراض مجسم مصغر لها، مع توضيح بعض الممارسات التي قد توجد فيها لتحديد الأخطاء التي ترتكبها هذه المؤسسة.
وشهد شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة هذا العام تكريم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، للفائزين الثلاثة في جائزة الشارقة للابتكار في دورتها الأولى.
وتهدف الجائزة إلى دعم المبتكرين وتحفيزهم بشكل مستمر لطرح الحلول الإبداعية في كافة المجالات، وترسيخ القدرات التنافسية لتعزيز الاستدامة، وتبني مفهوم الابتكار كثقافة فعالة ودائمة في الإمارة.
وشاركت كبرى الشركات العالمية من خلال تنظيم العديد من ورش العمل، ومنها: شركة «ديل للتكنولوجيا»، و«ساب»، و«هواوي»، و«أمازون»، و«آي بي إم»، و«بي دبيلو سي»، والمركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، و«جوجل»، و«إنتل»، و«مايكروسوفت»، و«أوبن سوزي»، والحلول العلمية للأعمال، و«تيكلر»، و«ثينك بلينك»، و«وايد إمباكت».
وبلغ إجمالي عدد ورش العمل 79 ورشة؛ حيث شاركت الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، والجامعات، والشركات الخاصة والعالمية في الإمارة في تنظيمها؛ حيث إن هذه الورش ترسخ منظومة الابتكار والإبداع. ولاقت ورش العمل، إقبالاً كبيراً من قبل الحضور؛ حيث بلغ إجمالي الحضور 4139، مما يؤكد زيادة الوعي بين أفراد الجمهور بدور الابتكار في الحياة اليومية.
اختتمت هيئة الشارقة للآثار، مشاركتها في فعاليات شهر الإمارات للابتكار، وشهد جناح الهيئة إقبالاً كبيراً من الزوار، وخصوصاً طلبة المدارس والجامعات الذين شاركوا في العديد من التقنيات والابتكارات المقدمة، وجهاز عرض هولوجرام للقطع الأثرية التي تم العثور عليها في إمارة الشارقة.
كرمت دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة، وللعام الثالث على التوالي، موظفيها المبتكرين في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة لتوزيع جائزة الابتكار لموظفي الدائرة، سعياً منها لترسيخ ثقافة الريادة والابتكار في تطوير الخدمات الحكومية في الإمارة الباسمة.وفاز بالمركز الأول الموظفان ماجد الرئيسي، وسلطان العويس، عن مشروعهما المشترك «ابتكار الخرائط»، فيما فاز بالمركز الثاني فريق عمل مكون من الموظفين أحمد بني ياس، وحميد عبد الله، وماجد الرئيسي، وياسر محمد عثمان، عن مشروع «تحويل معاملات الدائرة من ورقية إلى إلكترونية»، وبالمركز الثالث الموظف سعود الخيال عن مشروع «الخريطة العقارية التفاعلية».
نظمت القيادة العامة لشرطة الشارقة ورشة عمل ضمن فعاليات «شهر الإمارات للابتكار» بعنوان: «رؤى وأهداف الدولة للخمسين سنة القادمة ودور الابتكار في تحقيق مئوية الإمارات 2071» بمقر «هيئة الشارقة للكتاب»، اشتملت على العديد من المحاور.
قدم الورشة المساعد أول أحمد عبدالله النقبي من الإدارة العامة للعمليات المركزية، مستعرضاً الجوانب المتعلقة بالابتكار، بما فيها الأجندة الوطنية، والتي تتضمن مؤشرات وطنية في القطاعات التعليمية والصحية والاقتصادية والشرطية، والملامح الأساسية لحكومة المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً