سرق 200 ألف درهم من سيارة كفيله واتصل به مبلغا عن السرقة

قالت النيابة العامة في دبي أن سائقا آسيويا اشترك مع صديقه الهارب في سرقة 200 ألف درهم من سيارة كفيله، بعد أن سلمه مفتاح سيارة "الأخير" لتنفيذ الجريمة مقابل منحه 50 ألف درهم من المبلغ.

سرق 200 ألف درهم من سيارة كفيله واتصل به مبلغا عن السرقة

قالت النيابة العامة في دبي أن سائقا آسيويا اشترك مع صديقه الهارب في سرقة 200 ألف درهم من سيارة كفيله، بعد أن سلمه مفتاح سيارة “الأخير” لتنفيذ الجريمة مقابل منحه 50 ألف درهم من المبلغ.

قالت النيابة العامة في دبي أن سائقا آسيويا اشترك مع صديقه الهارب في سرقة 200 ألف درهم من سيارة كفيله، بعد أن سلمه مفتاح سيارة “الأخير” لتنفيذ الجريمة مقابل منحه 50 ألف درهم من المبلغ.

وأوضحت النيابة في ملف تحقيقات القضية التي نظرتها محكمة الجنايات اليوم، إن رجل أعمال خليجيا تعرض لسرقة 200 ألف درهم كان يضعها في الخزانة الداخلية لمركبته التي يقودها المتهم الذي حاول إخفاء تورطه بالجريمة بادعائه لكفيله بأن سيارته تعرضت للسرقة من قبل مجهول ، الا أن المجني عليه لاحظ لدى معاينة سيارته أنه لا يوجد أي كسر في النوافذ الزجاجية خاصتها، ولا بباب الخزانة الداخلية لها، بل لا يوجد أي دليل على أن السيارة قد تعرضت للسرقة بطريقة تخريبية، وهو ما قاده للشك بالسائق الذي اصطحبه برفقة “الطباخ” إلى الشرطة لاستجوابهما.

وبحسب التحقيقات في القضية فإن المتهم أقر بواقعة السرقة بالاشتراك مع صديقه الهارب ، مثلما اعترف بانه في يوم الواقعة وأثناء تواجده في منزل كفيله، حضر إليه صديقه الهارب ، وأخبره أن مفتاح سيارة كفيله التي يوجد فيها المبلغ المالي موجود داخل سيارة ثانية له متوقفة في فناء المنزل، فأخذه منها وتوجه إلى السيارة الأولى لسرقة المبلغ، واتفق معه على تسليمه 50 الف منها والاحتفاظ لنفسه بالبقية.

كما أن “المتهم الهارب” طلب من السائق اصطناع “بعثرة” داخل السيارة حتى لا يتم الاشتباه بهما، وإظهار السرقة وكأنها قد تمت من قبل مجهول، الا أن خبراء الآلات في الشرطة، الذين حضروا إلى مكان الواقعة أفادوا بأن السيارة لم تتعرض إلى التخريب أو العنف في فتح أبوابها ونوافذها وخزانتها الداخلية.

رابط المصدر للخبر