كل ما يجب أن تعرفيه عن مخاطر الولادة في الشهر السابع

كل ما يجب أن تعرفيه عن مخاطر الولادة في الشهر السابع

من المعروف أن مدة الحمل الطبيعية لكل السيدات تسعة أشهر لكن مع حصول بعض التعقيدات الصحية قد تتعرض المرأة للولادة المبكرة في الشهر السابع. ورغم التقدم الطبي الذي يساعد في الحفاظ على صحة المولود ومواصلة نموه بشكل سليم إلا أن الولادة في الشعر السابع تحمل في طياتها العديد من المخاطر الصحية التي تهدد صحة المولود، لذلك …

من المعروف أن مدة الحمل الطبيعية لكل السيدات تسعة أشهر لكن مع حصول بعض التعقيدات الصحية قد تتعرض المرأة للولادة المبكرة في الشهر السابع. ورغم التقدم الطبي الذي يساعد في الحفاظ على صحة المولود ومواصلة نموه بشكل سليم إلا أن الولادة في الشعر السابع تحمل في طياتها العديد من المخاطر الصحية التي تهدد صحة المولود، لذلك نقدم أكثر تفاصيل في هذا الغرض حتى تنتبهي سيدتي عند الوصول للثلث الأخير من الحمل.

تداعيات الولادة في الشهر السابع

  • تعرض الرضيع للأمراض باستمرار بسبب قلة المناعة وعدم اكتمال نمو أجهزة الجسم.
  • يولد الجنين في الشهر السابع دون الوزن الطبيعي الذي يكون 3 كيلو جرامات.
  • عدم اكتمال التطور الجسدي والعقلي مقارنة بالمواليد في الشهر التاسع.
  • الإصابة بأمراض الرئة بسبب عدم اكتمال نموها، لذلك يحصل الرضيع على العلاج بالكورتيزون مع ضرورة وضعه في الحضانة الصناعية لحين اكتمال نمو الرئة.

alt

ماهي أسباب الولادة في الشهر السابع؟

  • يلعب سن الأم دورا هاما في حصولها على حمل صحي وثابت، فإذا كانت الأم أكبر من سن الـ35 أو أقل من 16 سنة ستكون معرضة للولادة المبكرة.
  • تكون المرأة عرضة للولادة المبكرة عند تتالي الولادات، فعندما يقع حمل جديد قبل أن يتم المولود السابق ستة أشهر تصبح الأمور غير مستقرة.
  • تتعرض المرأة خلال الحمل لمشكل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وهذه المشكلة بدورها لها تأثيرات سلبية منها الولادة المبكرة في الشهر السابع.
  • إصابة الأم بالأمراض المرتبطة بالحمل مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري مما يجعلها عرضة لتسمم الحمل.
  • إصابة الحامل بالتهابات مهبلية أو التهابات الرحم التي تؤثر سلبا على إتمام الحمل بشكل طبيعي.
  • تعرض الحمل للتعب الجسدي أو النفسي مثل التوتر والقلق.

alt

نصائح للوقاية من الولادة في الشهر السابع؟

  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال الحمل لتزويد الأم والجنين بكل العناصر الغذائية الضرورية.
  • من المهم أن تخطط المرأة للحمل في فترات متباعدة لا تقل عن سنتين لأنه ثبت علميا ارتباط الولادة المبكرة بالولادات المتقاربة.
  • تجنب الحمل عند تجاوز سن الخامسة والثلاثين.
  • ضرورة الحصول على قسط وافر من الراحة وتجنب التعرض للتعب الشديد أو الإرهاق البدني.
  • تجنبي التدخين أو التدخين السلبي مع عدم تناول الأدوية أو المشروبات العشبية دون إذن الطبيب المباشر.
  • مراقبة الحمل بشكل دوري في المواعيد التي يضبطها الطبيب المختص لتجنب أي مخاطر صحية مفاجئة.
  • عند الحمل بتوأمين أو أكثر يرتفع احتمال الولادة المبكرة في الشهر السابع، ولذلك يجب الالتزام بنصائح الطبيب حتى يتم الحمل في أطيب الظروف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً