برنامج الشيخة فاطمة يدشن مستشفى ميدانياً لعلاج العمال

دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع مستشفى ميدانياً تطوعياً لعلاج العمال في إمارة رأس الخيمة، وتمكن في يومه الأول من علاج 600 عامل من مختلف الجنسيات بإشراف 35 من أطباء الإمارات من العاملين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة. وتشارك في المبادرة مؤسسة الشيخ سعود التعليمية الخيرية، ومبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة...

برنامج الشيخة فاطمة يدشن مستشفى ميدانياً لعلاج العمال

دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع مستشفى ميدانياً تطوعياً لعلاج العمال في إمارة رأس الخيمة، وتمكن في يومه الأول من علاج 600 عامل من مختلف الجنسيات بإشراف 35 من أطباء الإمارات من العاملين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة. وتشارك في المبادرة مؤسسة الشيخ سعود التعليمية الخيرية، ومبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة…

دشن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع مستشفى ميدانياً تطوعياً لعلاج العمال في إمارة رأس الخيمة، وتمكن في يومه الأول من علاج 600 عامل من مختلف الجنسيات بإشراف 35 من أطباء الإمارات من العاملين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة.
وتشارك في المبادرة مؤسسة الشيخ سعود التعليمية الخيرية، ومبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، وجمعية إمارات العطاء، في نموذج للعمل المجتمعي المشترك لصناعة القادة وبناء القدرات والتمكين المجتمعي، والتسامح الإنساني.
وشهدت حفل تدشين المستشفى الميداني سمية حارب السويدي، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية في رأس الخيمة، والدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، مدير برنامج الشيخة فاطمة للتطوع، وممثلين من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة وغير الربحية.
وتم خلال حفل الافتتاح استعراض فيلم وثائقي عن مبادرات برنامج الشيخة فاطمة للتطوع محلياً وعالمياً، والتي أبرزها حملات زايد الإنسانية العالمية لعلاج الفقراء، وحملات الشيخة فاطمة العالمية لعلاج المرأة والطفل، والتي استطاعت في فترة وجيزة استقطاب أفضل الكفاءات الشبابية وتأهيلها وتمكينها من أن تصل برسالتها الإنسانية إلى ما يزيد على 20 مليون طفل وامرأة ومسن في شتى بقاع العالم.
وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تحرص على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة إلى تمكين الشباب لخدمة المجتمع.
وأضافت: «المستشفى الميداني المتحرك للعمال قدم خدمات تطوعية تشخيصية وعلاجية ووقائية بالقرب من أماكن إقامة العمال، وفي المدن العمالية المختلفة في إمارة رأس الخيمة، وفق أرقى المعايير العالمية».
وأوضحت أن المرحلة التشغيلية الأولى حققت نجاحاً كبيراً في تشخيص العديد من الحالات المرضية، وفق خطة استراتيجية للوصول إلى مئات العمال في إمارة رأس الخيمة ومختلف إمارات الدولة، وفق خطة استراتيجية للوصول إلى آلاف العمال لزيادة وعيهم الصحي والجسدي والذهني، في إطار تطوعي ومظلة إنسانية انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات؛ أبناء زايد الخير.
من جهتها قالت سمية حارب السويدي، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية في رأس الخيمة، إن مستشفى الإمارات الميداني للعمال قدم حلولاً للمشكلات الصحية العمالية، وحقق إنجازات كبيرة في المرحلة التشغيلية الأولى، برفع الوعي واكتشاف حالات مرضية لم تكن معروفة لأصحابها.
وأكدت الدكتورة ريم عثمان سفيرة العمل الإنساني أن العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للعمال قدما خدمات تطوعية تشخيصية وعلاجية ووقائية قرب أماكن إقامة العمال، وقالت: «نهدف إلى تقديم أفضل الخدمات الصحية للآلاف من العمال وفق خطة استراتيجية للوصول إلى 100 ألف عامل».

رابط المصدر للخبر