مديرون: المنظومة الجديدة أوجدت مصدراً إضافياً للسعادة

أكد مديرون في حكومة دبي، أن منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، والتي اعتمدها، أمس، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أوجدت مصدراً إضافياً للسعادة.

مديرون: المنظومة الجديدة أوجدت مصدراً إضافياً للسعادة

أكد مديرون في حكومة دبي، أن منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، والتي اعتمدها، أمس، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أوجدت مصدراً إضافياً للسعادة.

أكد مديرون في حكومة دبي، أن منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، والتي اعتمدها، أمس، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أوجدت مصدراً إضافياً للسعادة.

وأكد معالي حميد محمد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، أن: «مدينة دبي تقدم كل يوم نموذجاً نوعياً للحكومة المثالية، وهي ترسي قواعد ومبادئ وفلسفة حديثة للعمل المؤسسي الناجح، القائم على الولاء والانتماء والرضا الوظيفي». وأضاف: «إن اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد لمنظومة المخصصات المالية، أدخل الفرحة على مئات الآلاف من الموظفين وأسرهم وذويهم، كما بعث بالمزيد من الطاقة الإيجابية في نفوس موظفي دبي، وخلق حافزاً مهماً لإتقان العمل والإبداع والابتكار، وفتح في الوقت نفسه آفاقاً رحبة للتفاني في تحمل المسؤوليات وخدمة الناس والمجتمع، وجميع الأهداف الاستراتيجية التي تتطلع إليها دبي».

وأشار إلى أن: «المنظومة تمثل إضافة جديدة مهمة لمصادر السعادة، التي يحظى بها جميع العاملين في حكومة دبي، الذين ينعمون بالاستقرار الاجتماعي والاقتصادي، في ظل سلسلة الحوافز المالية والمعنوية التي يتم توفيرها بشكل متواصل، والتي تزيد من حالة الاطمئنان والتفاؤل في أوساط الموظفين كافة».

شمولية

وثمّن معالي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الدعم اللامحدود للموارد البشرية في دبي، وذلك بعد اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لمنظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، وهو ما يعد انعكاساً لاهتمام وحرص الحكومة على بناء القدرات، ومراجعة ممكنات المستقبل، كما أنها تمثل حافزاً قوياً للموظفين، لتحقيق مزيد من الإنتاجية.

وأكد المري: «أن هذا الاعتماد يشكل نقلة نوعية في الارتقاء بمستوى معيشة الموظفين وأسرهم، نظراً لشموليته جوانب مهمة ورئيسة من حياة المواطنين، وتوافقه مع متطلبات العصر، من خلال تطرقه للعمل الجزئي والمرن، إلى جانب الحرص على استقطاب أصحاب الكفاءات التخصصية والمبدعين وذوي المهارات المتعددة، وتشجيع القانون للخريجين المواطنين بالأجور والحوافز، بما يواكب توجهات القيادة نحو التوطين، والتأكيد على مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص في بيئة العمل».

وقال معاليه: «إن هذه البنود، إنما تعكس رؤية حكيمة لقادة يُدركون أن الثروة الحقيقية المستدامة، هي المورد البشري، وتعظيمه بالقوانين المنظمة والشاملة لكافة مناحي الحياة، إنما هو مقوّم محوري من مقومات الحياة للوصول إلى الغايات والتطلعات التي تصبو إليها الدولة».

مناخ للإبداع والتنمية

وقال المستشار عصام عيسى الحميدان، النائب العام لإمارة دبي: «إن اعتماد منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، يشكّل قفزة هامة في تطوير الموارد البشرية في القطاع العام بإمارة دبي، ويؤكد على المكانة الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة للإنسان، كأهم الموارد في الإمارة». وأضاف: «إن هذه المنظومة تواكب تطوّر برامج الموارد البشرية عالمياً، وتُهيئ المناخ الملائم لتحقيق إنتاجية أكبر من الموظفين، حيث تسهم في ترسيخ الاستقرار الوظيفي والأسري، وتعطي الحوافز والمكافآت على الإبداع والقيمة المضافة، وتولي الابتكار أهمية كبيرة».

رعاية

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «اعتماد منظومة المخصصات المالية، تظهر حرص القيادة الحكيمة على تعزيز الاستقرار الأسري للموظفين في حكومة دبي، وتعكس مدى إصرار القيادة على رعاية الموظفين، وتمكينهم من تلبية احتياجاتهم، عبر توفير خيارات جديدة ومرنة للعمل في الحكومة، لتواكب حكومة دبي، التحولات التي تشهدها طبيعة العمل الحكومي، مع التقدم التكنولوجي المتسارع في مختلف المجالات».

مقومات

وثمّن داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، اعتماد منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، وقال: «إن قانون الموارد البشرية لحكومة دبي، راعى مقومات الاستقرار الوظيفي لجميع العاملين، بما يضمن الارتقاء بالأداء العام لمنظومة العمل الحكومي، وفقاً لأفضل المعايير العالمية، وتسهم في مزيد من تشجيع الأفراد وتحفيزهم على الإبداع ومواصلة العمل، وتطوير قدراتهم في شتى القطاعات، من خلال توفير البيئة الإيجابية المحفزة للعطاء والإنتاجية، لتبقى دبي في صدارة التنافسية العالمية».

وقال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: «تؤكد حكومتنا الرشيدة، على حقيقة مهمة، تقوم على إسعاد الموظفين، كونهم يمثلون الركيزة الأساسية التي يمكن الاعتماد عليها لترجمة الرؤى والاستراتيجيات لمتعاملي الحكومة».

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «إن قرار اعتماد منظومة المخصصات المالية للعاملين في حكومة دبي، يؤكد حرص القيادة الرشيدة على توفير كافة الإمكانيات بما يضمن تطوير الأداء الحكومي في شتى المجالات».

وتابع: «يأتي القرار تفعيلاً لجهود حكومة دبي لتطوير منظومة العمل الحكومي لتكون دبي نموذجاً يحتذى به في العمل الحكومي.

ركائز

وقال طارش المنصوري، مدير عام محاكم دبي: «إن اعتماد منظومة المخصصات المالية، تؤكد طرح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في تنفيذ مبادرات السعادة ذات الأثر الإيجابي على موظفي حكومة دبي، وأن توجيهات سموه تهدف جميعها إلى تحقيق الرفاه الاجتماعي والسعادة لأبنائه المواطنين والمقيمين وتلبية احتياجاتهم، ورفع مستوى المعيشة ليصبح متلائماً مع متطلبات الوقت الحاضر».

رابط المصدر للخبر