سيدة تقاضي عربياً صورها دون علمها

يواجه شخص عربي الجنسية تهمة سب سيدة واصفاً إياها «بالقبيحة» وتصويرها من دون علمها أو إذنها، حيث نظرت محكمة جنح الشارقة ملابسات القضية واستمعت إلى أقوال الشاكية.

سيدة تقاضي عربياً صورها دون علمها

يواجه شخص عربي الجنسية تهمة سب سيدة واصفاً إياها «بالقبيحة» وتصويرها من دون علمها أو إذنها، حيث نظرت محكمة جنح الشارقة ملابسات القضية واستمعت إلى أقوال الشاكية.

يواجه شخص عربي الجنسية تهمة سب سيدة واصفاً إياها «بالقبيحة» وتصويرها من دون علمها أو إذنها، حيث نظرت محكمة جنح الشارقة ملابسات القضية واستمعت إلى أقوال الشاكية.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تاريخ 19 ديسمبر الماضي بينما كانت الشاكية بالقرب من أحد البنوك بالشارقة، وشاهدت المتهم يصورها أكثر من صورة، فذهبت إليه، وطلبت منه مسح الصور ولكنه رفض وأصر على عدم مسحها، وبعد إصرار المجني عليها بمسحها وإعلامه بأنها ستبلغ الشرطة قام بسبها بعبارات مسيئة وجارحة لشرفها، ووصفها بأوصاف قبيحة في مكان عام، ما جعلها تقدم بلاغاً ضده بالواقعة.

واستمعت المحكمة لأقوال الشاكية التي أكدت أنها كانت بالقرب من مصرف بمنطقة الخان، والتقت بالمتهم الذي شاهدته يصورها من دون علمها، ما اضطرها إلى الحديث معه وطلبت منه مسح الصور، ولكنه رفض ذلك، وبعدها بدأ بالسب عليها ونبذها بعبارات غير لائقة مدونة في محضر التحقيقات، مشيرة إلى أنها ذهبت في نفس الوقت وقدمت به بلاغاً للشرطة.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، فأنكرها، وقال إن كلامها غير صحيح، وإنه حاول أن يصلح حالها كون لباسها كان غير لائق.

بدورها عرضت المحكمة الصلح على الطرفين، فرفضا، وقررت المحكمة تأجيل القضية لتاريخ 9 فبراير المقبل للحكم.

رابط المصدر للخبر