توتّر مفجّره الاحتلال ومحوره «الأقصى»

توتّر مفجّره الاحتلال ومحوره «الأقصى»

اتهمت أوساط رسمية ودينية فلسطينية، أمس، الاحتلال الإسرائيلي، بتصعيد محاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى في شرق القدس.

اتهمت أوساط رسمية ودينية فلسطينية، أمس، الاحتلال الإسرائيلي، بتصعيد محاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى في شرق القدس.

وأعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن إسرائيل تواصل استهداف المسجد الأقصى أنها تواصل مساعيها لنقل وإحالة انتهاكات سلطات الاحتلال المتواصلة بحق المسجد الأقصى أمام الجهات القانونية الدولية ذات الاختصاص، مؤكدة أن إجراءات الاحتلال بحق الأقصى باطلة ولاغية وغير شرعية.

بدوره، اعتبر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، أن إسرائيل بممارساتها بحق المسجد الأقصى تدفع المنطقة إلى شبح صراع مرير عبر اختلاق أزمة جديدة. وندد «بيان» صادر عن المجلس، بتصاعد المخاطر المحيطة بالمسجد الأقصى والهجمة الشرسة، التي تطال كل ما يتعلق بالـمسجد بشكل ممنهج.

ميدانياً، أصيب ستة فلسطينيين بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، والعشرات بالاختناق في مواجهات اندلعت فجراً في مخيم عقبة جبر جنوب غربي أريحا، فيما أخطرت قوات الاحتلال، بهدم أربعة منازل شرقي بلدة يطا جنوب الخليل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً