64 % من مواطني 32 دولة لا يثقون بسياسة ترامب

64 % من مواطني 32 دولة لا يثقون بسياسة ترامب

كشف استطلاع للرأي أجراه مركز «بيو» الأمريكي لقياس الرأي في 32 دولة، أن غالبية كبيرة من مواطني هذه الدول لا يثقون في التحركات التي يتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صعيد السياسة الخارجية.

كشف استطلاع للرأي أجراه مركز «بيو» الأمريكي لقياس الرأي في 32 دولة، أن غالبية كبيرة من مواطني هذه الدول لا يثقون في التحركات التي يتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على صعيد السياسة الخارجية.

وأوضحت النتائج التي نُشِرَتْ أمس، أنّ الرئيس الأمريكي يحظى بثقة 29 في المئة فقط من مواطني هذه الدول، مقابل 64 في المئة لا يثقون في أن ترامب يتصرف على نحو صائب في ما يتعلق بالقضايا الخارجية.

وشمل الاستطلاع الذي أجري في الفترة بين مايو حتى أكتوبر الماضيين، أكثر من 30 ألف شخص، ودار الاستطلاع حول سؤال هؤلاء الأشخاص عن رأيهم في أداء ترامب وأربعة زعماء آخرين على صعيد السياسة الخارجية، وهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرؤساء الفرنسي إيمانويل ماكرون.

والروسي فلاديمير بوتين، والصيني تشي جين بينج. وكانت أفضل النتائج من نصيب ميركل التي حصلت على ثقة 46 في المئة ممن شملهم الاستطلاع بشأن سياستها الخارجية، مقابل 29 في المئة فقط أعربوا عن عدم ثقتهم في سياستها. وحصل ماكرون على ثقة 41 في المئة مقابل 36 في المئة لا يثقون به، وحصل تشي على ثقة 28 في المئة ممن شملهم الاستطلاع مقابل 43 في المئة أعربوا عن عدم ثقتهم في سياسته.

وصوت 33 في المئة ممن شملهم الاستطلاع لصالح السياسة الخارجية لبوتين مقابل 57 في المئة قالوا إنهم ليس لديهم أي ثقة فيه. وكان استطلاع أجري في النصف الأول من العام الماضي انتهى إلى نتائج مماثلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً