“الشباب” الصومالية تهدد بهجمات على المصالح الكينية والأمريكية

“الشباب” الصومالية تهدد بهجمات على المصالح الكينية والأمريكية

هددت حركة الشباب الإرهابية المتطرفة في الصومال الأربعاء، بتنفيذ هجمات جديدة على كينيا والولايات المتحدة، وذلك بعد هجوم الأحد على قاعدة أمريكية. وقالت الحركة المتطرفة في بيان، إن الهجوم على معسكر “سيمبا” قرب لوما (شرق كينيا) الذي قتل فيه ثلاثة أمريكيين ودمرت فيه عدة طائرات يشكل “تحذيراً”.ومنذ أبريل (نيسان) 2017، كثفت الولايات المتحدة التي لديها …




حركة الشباب الإرهابية (أرشيف)


هددت حركة الشباب الإرهابية المتطرفة في الصومال الأربعاء، بتنفيذ هجمات جديدة على كينيا والولايات المتحدة، وذلك بعد هجوم الأحد على قاعدة أمريكية.

وقالت الحركة المتطرفة في بيان، إن الهجوم على معسكر “سيمبا” قرب لوما (شرق كينيا) الذي قتل فيه ثلاثة أمريكيين ودمرت فيه عدة طائرات يشكل “تحذيراً”.

ومنذ أبريل (نيسان) 2017، كثفت الولايات المتحدة التي لديها وجود في الصومال غاراتها الجوية بعدما وسع الرئيس دونالد ترامب صلاحيات الجيش الأمريكي في شن عمليات مكافحة الإرهاب، جواً وبراً.

واعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا في أبريل (نيسان) أنها قتلت 800 شخص في 110 هجمات جوية منذ إبريل (نيسان) 2017 في هذا البلد الواقع في القرن الإفريقي.

وبعد طرد مقاتليها من مقديشو في 2011، فقدت حركة الشباب أبرز معاقلها لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية شاسعة تشن منها عمليات واعتداءات انتحارية.

ومنذ تدخلت عسكرياً في جنوب الصومال في 2011 للتصدي للتنظيم المتطرف، تعرضت كينيا لعدة اعتداءات دامية خصوصاً في 2013 و2015.

وكان آخر هذه الاعتداءات في يناير (كانون الثاني) 2019 ضد مجمع في نيروبي يضم فندقاً ومكاتب وخلف 21 قتيلاً.

وجاء في بيان التنظيم المتطرف، “اسحبوا كل قواتكم من أراضينا المسلمة ما دام بإمكانكم ذلك. وإلا فاستعدوا للأسوأ ولأوقات عصيبة لأن كينيا لن تكون أبداً في أمان والكينيين لن يناموا الليل أبداً بسلام”.

وأضاف، “ننبه السياح والمسافرين الذين يزورون البلد إلى أنه لم يعد متاحاً زيارة كينيا في أمان أو تنظيم رحلات سافاري فيها”.

وحض البيان الإرهابيين على “أن يجعلوا من المصالح الأمريكية أول أهدافهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً