خبير عسكري: صواريخ إيران غير دقيقة

خبير عسكري: صواريخ إيران غير دقيقة

زعم التلفزيون الإيراني، أن 80 قتيلاً قضوا في الهجمات الصاروخية الإيرانية على أهداف أمريكية بالعراق، لكن محللين ومتابعين شككوا بهذه الأرقام واعتبروا نشر إيران لها في محاولة منها لتلميع صورتها واستعادة شيء من كرامتها التي أهينت عند اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني الجمعة الماضية في بغداد. ويرى المحلل العسكري الأردني والخبير الاستراتيجي جلال العبادي، أن “الصواريخ التي استعملتها…




قوات أمريكية في العراق (أرشيف)


زعم التلفزيون الإيراني، أن 80 قتيلاً قضوا في الهجمات الصاروخية الإيرانية على أهداف أمريكية بالعراق، لكن محللين ومتابعين شككوا بهذه الأرقام واعتبروا نشر إيران لها في محاولة منها لتلميع صورتها واستعادة شيء من كرامتها التي أهينت عند اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني الجمعة الماضية في بغداد.

ويرى المحلل العسكري الأردني والخبير الاستراتيجي جلال العبادي، أن “الصواريخ التي استعملتها إيران لقصف قاعدة عين أسد في العراق غير دقيقة وهي من نوع فاتح لا يتجاوز مداها 500 كم”، مشيراً إلى أن إعلان الأكراد سقوط صواريخ في مناطق غير مأهولة خير دليل على ذلك.

واعتبر أن اختيار إيران لهذه القاعدة يأتي لقربها وامكانية وصول الصواريخ إليها.

وشكك العبادي بأعداد القتلى التي أعلن عنها التلفزيون الإيراني، متوقعاً أن ضررها اقتصر على عدد من الجرحى والأضرار المادية، كما توقع أن تكتفي إيران بالرد مباشرة على واشنطن، وأن تكون أي ردود أخرى عبر أذرعها في المنطقة.

والقاعدة استخدمتها القوات الأمريكية منذ 2003 كقاعدة جوية ومركز رئيسي لنقل القوات والمؤن طوال فترة الوجود الأمريكي في العراق حتى ديسمبر (كانون الأول) 2011، حين تسلمتها القوات العراقية بصورة نهائية.

ومنذ 2014، تحوي القاعدة أكثر من 300 من أفراد الجيش الأمريكي بهدف تدريب القوات العراقية على محاربة داعش، وهي استراتيجية في موقعها نظراً لكونها تبعد بضع كيلومترات فقط عن المواقع التي سيطر عليها داعش في أوائل 2015.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً