شركة صينية تسحب موظفيها من حقل نفطي في البصرة

شركة صينية تسحب موظفيها من حقل نفطي في البصرة

سحبت مؤسسة البترول الوطنية الصينية “سي.ان.بي.سي”، وهي مستثمر كبير في قطاع النفط العراقي، حوالي 20 موظفاً من حقل غرب “القرنة-1” النفطي العراقي الذي تديره شركة “إكسون موبيل” الأمريكية مع تصاعد التوترات في المنطقة، حسب ما أفاد مصدر مطلع من الشركة في بكين اليوم الأربعاء. جاءت هذه الخطوة عقب مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في…




حقل غرب القرنة النفطي في العراق (أرشيف)


سحبت مؤسسة البترول الوطنية الصينية “سي.ان.بي.سي”، وهي مستثمر كبير في قطاع النفط العراقي، حوالي 20 موظفاً من حقل غرب “القرنة-1” النفطي العراقي الذي تديره شركة “إكسون موبيل” الأمريكية مع تصاعد التوترات في المنطقة، حسب ما أفاد مصدر مطلع من الشركة في بكين اليوم الأربعاء.

جاءت هذه الخطوة عقب مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية بطائرة مسيرة في العراق الأسبوع الماضي، وفقاً لما ذكره موقع “باسنيوز” اليوم الأربعاء.

وفي وقت مبكر من اليوم، شنت إيران هجمات صاروخية على قوات تقودها الولايات المتحدة في العراق انتقاماً لمقتل سليماني، ما أثار مخاوف من نشوب نزاع أوسع نطاقاً.

وقال المصدر، “سحبت (سي.ان.بي.سي) موظفيها من غرب القرنة في الخامس من يناير (كانون الثاني) بعد قرار من إكسون باعتبارها المشغل، وذلك عقب قتل الولايات المتحدة سليماني مباشرة”.

وأضاف، أن الشركة الصينية المملوكة للدولة أبقت على موظفيها في حقلين نفطيين عراقيين آخرين.

وأحجمت الشركة الصينية عن التعليق على الأمر.

ولم ترد “إكسون موبيل” على طلب بالبريد الإلكتروني للتعقيب على الفور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً