خبير سياسي : ضربة “عين أسد” لتهدئة الداخل الإيراني

خبير سياسي : ضربة “عين أسد” لتهدئة الداخل الإيراني

رأى أستاذ العلوم السياسية الدكتور حسن أبو طالب أن الضربة العسكرية الإيرانية تجاه قاعدة عين الأسد في العراق محاولة لتهدئة الشعب الإيراني، وليس الهدف منها التصعيد، مشيراً إلى أن هناك مؤشرات حول علم الولايات المتحدة الأمريكية بالضربة قبل حدوثها. وقال أبو الطالب إن إيران سعت لاختيار هدف أمريكي ليس به عدد هائل من القوات للتخفيف من …




القوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد (أرشيف)


رأى أستاذ العلوم السياسية الدكتور حسن أبو طالب أن الضربة العسكرية الإيرانية تجاه قاعدة عين الأسد في العراق محاولة لتهدئة الشعب الإيراني، وليس الهدف منها التصعيد، مشيراً إلى أن هناك مؤشرات حول علم الولايات المتحدة الأمريكية بالضربة قبل حدوثها.

وقال أبو الطالب إن إيران سعت لاختيار هدف أمريكي ليس به عدد هائل من القوات للتخفيف من تأثير الضربة على الجنود الأمريكيين منعاً للتصعيد، لأن إصابة أي جندي أمريكي يتطلب رداَ عنيفاً من الولايات المتحدة.

كما أشار أستاذ العلوم السياسية أبو طالب إلى أن إيران تسعى لإقناع الداخل بأنها وجهت صفعة للولايات المتحدة وفي الوقت نفسه تقول إن كل شيء انتهى والخطوة كانت كموقف دفاعي وليس هناك مجال للتصعيد.

وأكد أبو طالب أن الأمر يتوقف الآن على رد الفعل الأمريكي من جانب الرئيس دونالد ترامب وكيف ستتعامل الولايات المتحدة مع هذا الموقف خلال الفترة المقبلة والإجراءات التي سوف تتخذها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً