محاكمة موظف حكومي أفشى أسرار “الحالة الجنائية” في دبي

محاكمة موظف حكومي أفشى أسرار “الحالة الجنائية” في دبي

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي اليوم مأمور خدمة جمهور في دائرة حكومية بتهمة قبول رشوة 2700 درهم من شريك آسيوي ومدير عربي على علاقة سابقة بهما وهما متهمان في القضية عينها، مقابل استغلال وظيفته وصلاحيته والتدقيق على الحالة الجنائية لعدد من الأشخاص وإبلاغ المتهمين الثاني والثالث بنتيجة ذلك التدقيق.

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي اليوم مأمور خدمة جمهور في دائرة حكومية بتهمة قبول رشوة 2700 درهم من شريك آسيوي ومدير عربي على علاقة سابقة بهما وهما متهمان في القضية عينها، مقابل استغلال وظيفته وصلاحيته والتدقيق على الحالة الجنائية لعدد من الأشخاص وإبلاغ المتهمين الثاني والثالث بنتيجة ذلك التدقيق.

وقالت النيابة العامة في أمر الإحالة إلى المحكمة، إن المتهم الذي يحمل جنسية خليجية، استغل وظيفته والصلاحيات الممنوحة له بالدخول إلى نظام المعلومات الإلكتروني الخاص بجهة عمله، وكشف عن الحالة الجنائية لعدد من الأشخاص الذين أحضر المتهمان الآخران صور هوياتهم له، لمعرفة إذا كانوا مطلوبين للأمن أم لا، ما ترتب عليه إفشاء معلومات سرية حول هؤلاء الأشخاص.

وشهد شرطي بورود معلومات إلى قسم مكافحة الفساد الإداري في شرطة دبي تفيد باستغلال موظف في قسم خدمة الجمهور في مطار الإمارة، وظيفته، وحصوله على رشوة مقابل إفشاء أسرار العمل، من خلال استغلال الصلاحيات الممنوحة له في النظام الجنائي الموحد بناء على طلب أصدقاء مقربين له، ليتبين بعد البحث والتحري صحة المعلومات، وضبط المذكور في أحد مواقف المراكز التجارية في الإمارة خلال كمين أعدته الشرطة بالتعاون مع المتهم الثالث الذي نسق مع الموظف للتدقيق على “وضعيات” بعض الأشخاص على النظام لضبطه متلبسا.

وأضاف أن المتهم اعترف طواعية بما أسند إليه من تهم، وبمصالحه الشخصية وعلاقته السابقة مع المتهم الثاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً