الخارجية الايرانية تستدعي السفير البريطاني

الخارجية الايرانية تستدعي السفير البريطاني

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير، احتجاجاً على التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء ووزيرا الخارجية والدفاع في بريطانيا بشأن اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني. وأعلنت الخارجية الإيرانية أن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزيري الدفاع بن والاس والخارجية دومينيك راب بشأن مقتل سليماني غير مقبولة.وجاء في …




 السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير (أرشيف)


استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير، احتجاجاً على التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء ووزيرا الخارجية والدفاع في بريطانيا بشأن اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وأعلنت الخارجية الإيرانية أن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزيري الدفاع بن والاس والخارجية دومينيك راب بشأن مقتل سليماني غير مقبولة.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الإيرانية أوردته وكالة أنباء فارس أنه “تم استدعاء السفير البريطاني لدى طهران احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والخارجية غير المقبولة، عن إجراء ترامب الإرهابي في اغتيال سليماني”.

وأضاف البيان “أدان كبير مساعدي وزير الخارجية عباس عراقجي بشدة التصريحات البريطانية للسفير البريطاني وسلمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة لينقلها إلى المسؤولين البريطانيين”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد قال أول أمس الأحد إنه لن يحزن على موت قاسم سليماني، ووصفه بأنه كان “يشكل تهديداً لمصالحنا جميعاً، وأنه كان مسؤولاً عن نمط من السلوك التخريبي المزعزع للاستقرار في المنطقة، ونحن لن ننتحب على مقتله”.

فيما صرح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بأن “سليماني كان يمثل تهديداً إقليمياً، ومن حق الولايات المتحدة ممارسة الدفاع عن النفس، ونحن نقدر الموقف الذي وجدت نفسها فيه، ولكننا نريد خفض التصعيد الآن”.

وأما وزير الدفاع البريطاني بن والاس، فقد ذكر أن “المملكة المتحدة عازمة على ضمان حماية سفن الشحن التابعة لها من أي تهديدات غير قانونية، ولهذا السبب قررنا الانضمام إلى مهمة الحماية البحرية الجديدة في الخليج”، ووصف مشاركة بريطانيا بأنها “دليل على التزامنا” تجاه السفن التي ترفع العلم البريطاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً