خليفة سليماني يجتمع بحماس والجهاد في طهران

خليفة سليماني يجتمع بحماس والجهاد في طهران

عقد قائد ما يسمى “فيلق القدس” الجديد إسماعيل قآني، مساء اليوم الثلاثاء، أول اجتماع له مع قيادة حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين في العاصمة الإيرانية طهران، حيث تتواجد قيادتا الحركتين للتعزية بمقتل قاسم سليماني. وقالت مصادر فلسطينية، إن “لقاء عقد مساء اليوم الثلاثاء، بين القائد الجديد لفيلق القدس إسماعيل قآني، خليفة سليماني، وقادة الفصائل الفلسطينية”، دون الكشف عن مزيد…




قائد فيلق القدس إسماعيل قآني يلتقي قادة من حماس (أرشيف)


عقد قائد ما يسمى “فيلق القدس” الجديد إسماعيل قآني، مساء اليوم الثلاثاء، أول اجتماع له مع قيادة حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين في العاصمة الإيرانية طهران، حيث تتواجد قيادتا الحركتين للتعزية بمقتل قاسم سليماني.

وقالت مصادر فلسطينية، إن “لقاء عقد مساء اليوم الثلاثاء، بين القائد الجديد لفيلق القدس إسماعيل قآني، خليفة سليماني، وقادة الفصائل الفلسطينية”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الاجتماع.

ونشرت إيران صورة جمعت قآني، في وقت سابق بقيادة حركة حماس المتواجدة في طهران، إلا أن هذا اللقاء كان على هامش تشييع جثمان سليماني في طهران، ولم يكن خلال اجتماع للتباحث بين الطرفين.

وزار رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، ووفد من حركة حماس، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، إيران للمشاركة في تشييع جثمان قاسم سليماني، بعد مواقف للحركتين أعلنت تضامناً كاملاً مع إيران، وتجاهل كامل لما عانته الدول العربية من أذرع إيران في المنطقة.

وأثارت مواقف حماس التي أقامت بيت عزاء لسليماني في قطاع غزة، حالة من الجدل والرفض الواسعين في فلسطين، خاصة وأن الحركة تدعي تمثيلها للشعب الفلسطيني في مواقفها المؤيدة للنظام الإيراني، لكن موقفها من مقتل سليماني لاقى انتقادات واسعة حتى من عدد من نشطاء وعناصر الحركة.

وترتبط حماس بالنظام الإيراني تمويلاً وتسليحاً وتدريباً، حيث كان يشرف سليماني على تطوير القدرات العسكرية للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، كما أشرف على ترميم العلاقة بين حماس وطهران عقب الفتور الذي وقع خلال الأزمة السورية.

ويخشى الفلسطينيون من أن تزج إيران بالفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، في عملية الرد على مقتل سليماني، ما قد يكلف غزة خسائر فادحة، فضلاً عن أن العلاقة بين إيران وحماس أثرت على صورة الشعب الفلسطيني في أذهان الشعوب العربية والعالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً