3 سنوات حبساً لـ «خليجي» حرق جدته خوفاً من تحويله إلى أنثى

3 سنوات حبساً لـ «خليجي» حرق جدته خوفاً من تحويله إلى أنثى







قضت محكمة استئناف أبوظبي بتخفيف حكم بحق خليجي، تسبب عمداً في إشعال النار في جدته بقصد قتلها، من السجن خمس سنوات إلى ثلاث سنوات، بعد قبول استئنافه شكلاً، وفي الموضوع، نتيجة لتعديل القيد والوصف، وإلزامه بأن يؤدي للمجني عليها مبلغاً قدره 50 ألف درهم، وألزمته بالرسوم القضائية.

url


قضت محكمة استئناف أبوظبي بتخفيف حكم بحق خليجي، تسبب عمداً في إشعال النار في جدته بقصد قتلها، من السجن خمس سنوات إلى ثلاث سنوات، بعد قبول استئنافه شكلاً، وفي الموضوع، نتيجة لتعديل القيد والوصف، وإلزامه بأن يؤدي للمجني عليها مبلغاً قدره 50 ألف درهم، وألزمته بالرسوم القضائية.

تعود وقائع القضية، حسب تحقيقات النيابة، إلى إقدام المتهم على الانتقام من جدته، بسبب كثرة مشكلاتها معه، وتهديدها الدائم له بمعاقبته بـ«السحر» لتحويله من رجل إلى امرأة، ما دفعه للقيام بوضع عدد من سلندرات الغاز، مختلفة الأحجام، داخل سيارته، وأقنع جدته بالذهاب معه لأحد المحال لشراء هدية لها، ثم توجه بها إلى منزله القديم في الوثبة، ووضع في المركبة ولاعة بخور، وغادر المركبة قبل اشتعالها بدقائق، لكنه عاد سريعاً بعد الاشتعال، نتيجة ارتفاع صوت جهاز إنذار السيارة، إذ خاف من حضور الجيران، فقام بإخرج جدته، وأبلغ الشرطة، التي حققت بدورها في الوقعة، واكتشفت تعمد إضرام النار في المركبة.

وبسؤال المتهم عن قصده من افتعال الحريق، اعترف بأنه أراد الانتقام من جدته، لما سببته له من مشكلات.

وتمت إحالة القضية إلى محكمة أبوظبي الابتدائية، التي قضت بمعاقبة المتهم بالسجن لمدة خمس سنوات، وإلزامه بأن يؤدي للمجني عليها مبلغ 50 ألف درهم على سبيل حكومة العدل، وألزمته برسم الدعوى الجزائية، فاستأنفه، وقضت محكمة الاستئناف بتخفيف الحكم إلى ثلاث سنوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً