مخاوف سنية وكردية من عراق بلا أمريكا

مخاوف سنية وكردية من عراق بلا أمريكا

تواجه القوات الأمريكية خطر الانسحاب قسراً من العراق للمرة الثانية خلال عقد، بعد دعوة البرلمان العراقي الحكومة إلى طلب خروج القوات الأمريكية من البلاد، إثر مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو هدى المهندس، في ضربة أمريكية في بغداد، إلا أن القرار يواجه معارضة خارج البرلمان، من العرب…

تواجه القوات الأمريكية خطر الانسحاب قسراً من العراق للمرة الثانية خلال عقد، بعد دعوة البرلمان العراقي الحكومة إلى طلب خروج القوات الأمريكية من البلاد، إثر مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو هدى المهندس، في ضربة أمريكية في بغداد، إلا أن القرار يواجه معارضة خارج البرلمان، من العرب السنة، وحذراً من الأكراد، وكلا المكونين امتنع عن التصويت على مشروع القرار في البرلمان، خشية أن يؤدي ذلك إلى هيمنة إيرانية كاملة على العراق، وانهيار التوازن الهش للقوى في العراق بين إيران وأمريكا.

وبحسب المحلل السياسي، زيد الزبيدي، فإن البرلمان الحالي، غير شرعي، لأن أغلبية قد تصل إلى 80% من الناخبين، رفضت المشاركة في الانتخابات، إضافة إلى عمليات التزوير الفاضحة وحرق صناديق الاقتراع.

وأكد الخبير السياسي، منقذ داغر، أن الحكومة العراقية لم تدرس الآثار الاستراتيجية المترتبة على قرار إخراج القوات الأمريكية. وفي هذا الصدد، وقبيل التصريحات النارية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد موقع «اكسيوس» الأمريكي، أن إخراج القوت الأمريكية يحمل تبعات طويلة الأمد على العراق وأمنه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً