آخر الأخبار العاجلة

الإمارات ومنغوليا تبحثان سبل تعزيز العلاقات البرلمانية جائزة خليفة التربوية تكرم الفائزين في دورتها الـ 15 .. ومنصور بن زايد: منظومة التعليم في الإمارات على موعد مع عصر ذهبي الاتحاد للطيران تستأنف رحلاتها إلى بكّين امرأة عربية حائرة بين زوج مفقود في أوكرانيا وعريس موعود صورة تخطف القلوب .. يخلع قميصه لحماية شقيقه من الشمس العويس: العمل البرلماني في الإمارات علاقة تشاركية لخدمة الوطن والمواطن فتاة الاستوب السودانية صاحبة لافتة عايزة عريس تطلب الطلاق لهذا الأسباب خالد بن محمد بن زايد يطلق استراتيجية أبوظبي الصناعية الإمارات تحدد عطلة عيد الأضحى للقطاع الخاص شاهد حيوان بيسون يهاجم عائلة في متنزه أميركي.. وطفل ينجو بأعجوبة

image

أقدم سائق باص نقل عام على اختطاف فتاة يمنية أثناء صعودها معه في أحد شوارع محافظة يريم اليمنية، ليرتكب جريمة تحرش ومحاولة اغتصاب بحق الفتاة التي ألقت بنفسها من الباص نتيجة خوفها لتحافظ على شرفها، لكنها توفيت في الحال، بعد أن قدمت حياتها ثمناً لعفتها، وسطرت أروع ملاحم التضحية من أجل صون شرفها.

ووفقا للعربية نت، رصدت إحدى الكاميرات مشاهد سجلها فيديو عن لحظة قفز المرأة من الباص في سرعته على أحد الشوارع يوم الأحد الماضي 19 يونيو، مشعلاً غضب اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، لتنهال المنشورات والتعليقات المنددة إزاء هذه الجريمة التي فطرت الضمائر والقلوب، مفسرين أن حادثة انتحارها على هذا النحو المروّع هي نتيجة فجيعتها من رهبة الاغتصاب وإدراكها مدى عاقبته على مستقبلها وسمعة أسرتها، ما قادها في لحظة مروعة إلى التضحية بحياتها.

وأثارت هذه الجريمة غضباً واسعاً على هذه التصرفات المنافية للقيم والأعراف الاجتماعية، ورفع نشطاء وحقوقيون هاشتاغات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بسرعة القصاص من سائق الباص ووصفوها بأنها شهيدة الشرف والعفاف”.

وحسب شهود عيان نقلاً عن إفادات من مصادر أمنية، فإن الجريمة وفق ما تم تداوله من فيديوهات توثق لحظة قفزها وارتطامها بالأرض، وقعت في يريم قبل أذان المغرب، حيث استغل أحد سائقي باصات النقل الصغيرة داخل المدينة امرأة ركبت معه لتصل إلى منزلها، وبعد صعودها وقطع مسافة قصيرة فوجئت بالسائق يباشرها بعبارات التحرش محاولا الاختلاء بها في مكان بعيد عن وجهتها، ما دفعها إلى القفز من الباص المتحرك بسرعة، فارتطم جسدها بقوة وفارقت الحياة على الفور”.

وأوضح إعلاميون أن الجاني عاد بسرعة لمنزله بعد جريمته، وقام بتفريغ الهواء من عجلات الباص ليوحي بأنه كان معطلاً، إلا أن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغاً وتحركت إلى موقع الحادثة، وتم نقل جثمان المرأة إلى ثلاجة المستشفى، وتتبعت الأجهزة الأمنية كاميرات المراقبة في المحلات الواقعة على الشارع للكشف عن تفاصيل الجريمة، وتم بالفعل تحديد الباص ولونه ونوعه، وعلى إثر ذلك تحددت هوية المجرم، فتوجهت للقبض عليه، ولدى الوصول إلى قريته وجدوا الباص واقفاً أمام منزله، وتم سحبه كأداة جريمة إلى الحجز في إدارة الأمن، فيما حاول السائق التخفي فقضى ساعات الليل في بيت مهجور داخل القرية حتى أبلغ عنه بعض الأهالي فجرى اعتقاله ومباشرة التحقيقات معه”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-06-21-1.4460718

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single